النهار

اعلنت واشنطن أمس، في اليوم الاول لجولة جديدة من المفاوضات السداسية في بيجينغ، التوصل الى اتفاق على الافراج عن اموال كوريا الشمالية المجمدة في "بنكو دلتا آسيا" بماكاو، الامر الذي يزيل عقبة مهمة من طريق تفكيك بيونغ يانغ منشآتها النووية. وقبيل بدء الجولة الجديدة من المفاوضات التي تضم الكوريتين والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا، صرح مساعد وزير الخزانة الاميركية دانيال غلايسر بان "الولايات المتحدة والحكومة الكورية الشمالية توصلتا الى اتفاق على مسألة الاموال المجمدة في بنكو دلتا آسيا". وكانت سلطات ماكاو جمدت خريف 2005، اثر اتهامات أميركية بتبييض اموال لحساب كوريا الشمالية، نحو 25 مليون دولار في حسابات كورية شمالية مودعة المصرف الذي مقره في ماكاو المستعمرة البرتغالية السابقة التي عادت الى الصين عام 1999. وأكد كبير المفاوضين الكوريين الشماليين كيم كيي - غوان ان بلاده ستبدأ تنفيذ تعهداتها فور رفع العقوبات الأميركية. وقال ان "النشاطات النووية ستتوقف في يونغيون عندما ترفع العقوبات كلياً". وبث التلفزيون الصيني ان المندوبين الكوريين الشماليين قالوا ان بيونغ يانغ بدأت التحضير لاقفال منشآتها النووية.