الرأي العام

بدأت في اسرائيل، أمس، مناورات غير مسبوقة لاختبار القدرات الدفاعية والرد على هجمات واسعة النطاق وهجمات صاروخية على الجبهات كافة. وأكدت السلطات الاسرائيلية ان هذه التدريبات التي تستمر يومين وتشمل 132 مدينة وبلدة، هي الاضخم من نوعها منذ قيام اسرائيل العام 1948. وتنص التدريبات على سيناريو التعرض لهجمات صواريخ مزودة برؤوس كيماوية تشنها سورية على تل ابيب وقذائف صاروخية فلسطينية على محطة كهربائية في عسقلان وهجوم على مدرسة ومطاردة انتحاري. وستتدرب المستشفيات على استقبال خمسة الاف ضحية، حسب ما افاد جهاز الاسعاف الاسرائيلية «نجمة داود الحمراء». كما يشمل السيناريو تظاهرات في باحة الاقصى في القدس الشرقية وتظاهرات لعرب اسرائيليين في يافا، اضافة الى هجمات صاروخية على مطار بن غوريون في تل ابيب تشل حركة الملاحة فيه. وضمن السيناريو ايضا هجوم بصواريخ تقليدية على مستشفى حيفا واختراق طائرة من دون طيار تابعة لـ «حزب الله» من لبنان المجال الجوي الاسرائيلي.