هل قامت الدنيا ولم تقعد ؟ بالطبع لا فالقضية قضية ناس يبعدون الاف الاميال يقتلون او يتعذبون من جراء الاحتلال ولن يحس بوجعهم الا هم انفسهم ، انها المظاهرات التي قامت في اوربا وامريكا مؤخرا ضد الحرب في العراق ، طبعا لكل سببه للاشتراك في المظاهرات وهذا السبب هو نفسه الذي يؤكد ان الحرب لم تقم بسبب أو لسبب وحيد كما يدعي الكثيرون .. لأننا نحن ..

فالحرب وفي كل العصور تقوم على اسباب هي غير التكاره الاعمى بين الشعوب ، والمظاهرات تثبت ان لا احد يكرهنا ، وليس لأحد ثأر عندنا ، والمسألة برمتها مصالح يريد تحقيقها من هم على رأس القوة الاعتى .

الكثيرون والغالبية عندنا يصرون على تحليل مسألة الاعتداء عسكريا او اقتصادينا علينا الى علة ساذجة تتلخص بـ / لأننا نحن / ولكن لم يعذب اي متشدق نفسه ليقول من نحن ؟ ، ولماذا نحن ؟ فكل معطيات الحرب تفيد بأن لا أحد يريد القيام بحرب عبثية صليبية كانت ام بسبب اي اختلاف ، فقط اصحاب الرؤوس الصغيرة من جورج بوش ( وجر ) يسخنون الجو بعبارات تخص الاغبياء والاميين والموتورين ، وبأفكار تصلح لعقولهم الساذجة .

المظاهرات تثبت ان لا احد ضدنا بالمطلق ، لا احد يريد حروبا تزيد من عذابات البشرية الا تلك الحفنة النقاقة التي تدعي امتلاك الحقيقة كل الحقيقة والعلم كل العلم تحت ابطها … وربما يطلع لنا قائل يقول لا تغتروا فهذه المظاهرات هي ضدنا في الحقيقة لسبب بسيط وواضح وسهل الاكتشاف …. لأننا نحن