الرأي العام

افادت مجلة «دير شبيغل»، بأن ايران تستفيد من تخصيب اليورانيوم في اوروبا، بما تمتلكه من حصة في شركة «وروديف» الفرنسية. وذهبت المجلة، الى ان من المنتظر أن تتناول دراسة جديدة أجريت بتفويض من الخضر الأوروبيين، العقود والاتفاقات «السرية». واضافت في تقريرها أن طهران بدأت منذ عام 1974 الاستثمار في «سوفيديف» المتخصصة في تخصيب اليورانيوم بنحو مليار دولار مقابل توريد الشركة نسبة عشرة في المئة من اليورانيوم الذي تخصبه الى ايران لتشغيل المفاعلات النووية، ثم حصلت الشركة بعد عام من ابرام هذا الاتفاق على حصة في «اوروديف» التي تمتلك منشأة لتخصيب اليورانيوم في مدينة بييرلات جنوب فرنسا. وجاء في التقرير أن الهدف المعلن من هذه العقود «المشاركة في الدراسات والتطبيقات الخاصة بتخصيب اليورانيوم والتي تعتمد على تقنية دمج الغاز». كما ذهب التقرير الى أن منظمة الطاقة الذرية في ايران والتي يرأسها غلام رضا أغازاده، تحقق أرباح سنوية تقدر بسبعة ملايين يورو سنويا من وراء حصتها في «سوفيديف» البالغة 40 في المئة.