النهار

كشف وزير البيئة الاسرائيلي جدعون عزرا امس، ان المناورات التي اجرتها اجهزة الامن والدفاع المدني وأجهزة الانقاذ والطوارىء في اسرائيل الاسبوع الماضي، اظهرت اخفاقات كبيرة. ونقلت عنه اذاعة الجيش الاسرائيلي ان هذه المناورات الامنية ابرزت وجود نقص فادح في القوى البشرية المؤهلة لمعالجة اصابات بمواد خطيرة. واوضح انه خلال المناورات "وصل افراد طواقمنا الى مكان الحدث في الاخير، بينما كان يتعين عليهم ان يصلوا على رأس طواقم الانقاذ والطوارىء". الى ذلك، قررت الحكومة الاسرائيلية رصد موارد لانشاء ستة مستشفيات في انحاء اسرائيل تحت الارض في المناطق التي قد تتعرض لهجمات صاروخية في حال نشوب حرب. من جهة اخرى، اقر مجلس الوزراء الاسرائيلي رسميا في جلسته الاسبوعية امس، اطلاق "حرب لبنان الثانية" على عملياتها العسكرية في لبنان الصيف الماضي. وقال الوزير اسحق كوهين ان الحكومة اختارت "حرب لبنان الثانية" لان هذا الاسم "نقش في ضمائر المواطنين" وان تكن اسرائيل لم تعتبر قط الهجوم على لبنان عام 1982 حربا".