الرأي العام

رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت دعوات داخلية تطالبه بالاستقالة، معتبرا أن بلاده انتصرت في حرب لبنان الثانية في يوليو الماضي. وأكد لموقع صحيفة «يديعوت أحرونوت» الالكتروني، نشر مقاطع قصيرة منها، أمس، على أن ينشرها كاملة غدا عشية عيد الفصح اليهودي: «أنا أقول حققنا نتائج ايجابية في لبنان وحققنا إنجازات وانتصرنا في هذه الحرب وأيضا انكشف ضعفنا في أماكن عدة». وأضاف: «أعتقد أن هذا سيكون حكم التاريخ في نهاية المطاف وعندما يحين الوقت سيتم إنصافي». وهاجم أولمرت، مراقب الدولة الإسرائيلي القاضي المتقاعد ميخائيل ليندنشتراوس واتهمه بأنه «يخالف القانون». ونشب خلاف بين أولمرت وليندنشتراوس في أعقاب نشر الأخير معطيات في شأن تقرير مراقب الدولة تناول إهمال السلطات الإسرائيلية للجبهة الداخلية أثناء الحرب ووجه انتقادات مباشرة لرئيس الوزراء. كذلك هاجم أولمرت رئيس حزب ليكود بنيامين نتنياهو واتهمه بأنه شخص «غير حضاري».