‏الخليج

قالت مصادر دبلوماسية وإعلامية إن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأمريكي توم لانتوس، هدد بدعم مشروع القرار الأرمني الخاص بالمجازر إذا استضافت تركيا رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية. وأضافت المصادر المذكورة أن لانتوس بعد لقائه بوزير الخارجية عبدالله جول في أنقرة أبلغه رفضه المسبق والمطلق لمثل هذه الاستضافة وقال إنه شخصيا سيعمل من أجل استصدار القرار الأرمني من الكونجرس إذا زار هنية أنقرة.

وجاء الرد التركي على هذه التهديدات من أنصار “إسرائيل” في الكونجرس فورا، حيث قال عاكف بكي المتحدث باسم رئيس الوزراء إن أنقرة لم توجه أي دعوة رسمية لهنية بل إن رئيس الوزراء رجيب طيب أردوجان قال خلال لقائه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في الرياض إنه سيكون سعيدا باستضافتهم في أنقرة وكان هنية والآخرون موجودين في ذلك اللقاء.