"الجيروزاليم بوست"

اوردت صحيفة "الجيروزاليم بوست" الاسرائيلية في موقعها الالكتروني ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت، الذي تجنب حتى الآن توجيه انتقادات مباشرة الى وزيرة الخارجية تسيبي ليفني التي تعتبر منافسته على زعامة حزب "كاديما"، كسر هذه القاعدة ليعتبرها مسؤولة عن نتائج الحرب التي شنتها اسرائيل الصيف الماضي على لبنان، فيما كانت اكثر سهام الانتقادات في شأن هذه النتائج توجه اليه والى وزير الدفاع عمير بيرتس، فضلاً عن رئيس الاركان الاسرائيلي السابق اللفتنانت جنرال دان حالوتس. ونقلت الصحيفة عن اولمرت قوله في مقابلة صحافية: "لا افهم لماذا لم تتحمل ليفني اي جزء من المسؤولية امام الشعب مع انها شريكة في كل القرارات التي اتخذناها". وسئل عن امكان تولي تسيبي ليفني رئاسة الوزراء، فأشاد بقدراتها ومهاراتها قائلاً انها "كسيدة شابة ينتظرها مستقبل مشرق". وامتنعت وزيرة الخارجية عن التعليق على تصريحات اولمرت.