حكمت محكمة أمن الدولة العليا بدمشق أمس الأحد على ثلاثة معتقلين بالسجن بين خمس وسبع سنوات، وأجلت استجواب ثلاثة آخرين لعدم توكيل محامين. وحسب بيان للمنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية، تلقت نشرة سورية الغد نسخة منه، فإن المحكمة حكمت على يحيى خطاب بالسجن سبع سنوات لاتهامه بجناية الانتساب لجمعية سرية تهدف لتغيير كيان الدولة الاقتصادي والاجتماعي، كما حكمت على محمد علي كبة وار بالسجن خمس سنوات بالتهمة نفسها. وبعد أن حكمت المحكمة نفسها على محمود شحود بالسجن 12عاماً، خففت الحكم إلى السجن ست سنوات بتهمة الانتساب الى جماعة الاخوان المسلمين المحظورة في سورية. وأوضح البيان أن المحكمة استجوبت كلاً من : عبد الجبار علاوي المتهم بالانتساب الى جماعة الاخوان، واستعمال جواز سفر مزور واجلت محاكمته حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري للدفاع . كما أجلت محاكمة موفق قرنة، ويوسف ناجية المتهمان ايضا بانتسابهما لجماعة الاخوان حتى العشرين من شهر أيار، والسابع عشر من شهر حزيران وذلك للدفاع

مصادر
سورية الغد (دمشق)