صادرت أمانة جمارك مركز نصيب الحدودي في محافظة درعا فجر أمس أكثر من 53 مليون ليرة سورية وعملات عربية وأجنبية مخبأة بأماكن سرية في سيارتين سورية وأردنية كانتا متجهتين إلى الأردن. وحول هذه المصادرة ذكر السيد رضوان يحيى، أمين جمارك مركز نصيب الحدودي أنه أثناء تنفيذ العاملين في الأمانة لخدمة تفتيش السيارات المغادرة والتدقيق والتحري تم ضبط كمية من العملات المختلفة في السيارة العامة السورية رقم (605079) دمشق يقودها السائق فادي بن موريد فرج مواليد دمشق 1973، والسيارة العامة الأردنية رقم (11174) يقودها السائق نضال عوض أبو سعد مواليد عمان 1965. ‏

واشتملت المصادرة في السيارة الأولى على عملات سورية وأميركية وأردنية وسعودية وقطرية وبحرينية وكويتية وعمانية وأوروبية وكندية وليبية واسترالية وجزائرية وسودانية وإماراتية وهندية ومغربية وتونسية وباكستانية وتركية تعادل 22مليوناً و77 ألفاً و993 ليرة سورية، وعملات مماثلة في السيارة الثانية يبلغ مجموعها ما يعادل 31 مليوناً و578 ألفاً و347 ليرة سورية. ‏

وتم تنظيم الضبط اللازم بالسائقين واحالتهما إلى القضاء المختص مؤكداً أنه سيتم تسليم الأموال المصادرة إلى مصرف سورية المركزي. ‏ وهناك عملات أجنبية مصادرة لم يعرف سعر صرفها ستسلم أيضاً إلى مصرف سورية المركزي. ‏

مصادر
تشرين (سورية)