حضت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل أمس سوريا على لعب دور ايجابي في لبنان والشرق الاوسط عموما. ومن بيروت التي زارتها في ختام جولة اقليمية بدأتها السبت، دعت ميركل سوريا الى المساهمة في الاستقرار في لبنان، وقالت في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء فؤاد السنيورة ان "على سوريا ان تمنع تهريب الاسلحة والاعتراف بلبنان دبلوماسيا والقيام برسم واضح للحدود" بين البلدين.

ودعت ميركل التي تتولى بلادها حاليا رئاسة الاتحاد الاوروبي وتقوم بجولة في الشرق الاوسط استثنت منها سوريا، دمشق الى "التعاون بشكل كامل مع لجنة الامم المتحدة" المكلفة التحقيق حول اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري. واعتبرت المستشارة الالمانية ان "لا اعذار" تبرر عدم انشاء محكمة دولية بشان اغتيال الحريري، مؤكدة ان تشكيل هذه المحكمة "مهم لاستقرار لبنان".

ويطالب حلفاء سوريا اللبنانيون بتعديل نظام المحكمة الدولية قبل المصادقة على معاهدة بين لبنان والامم المتحدة بشأنها. وزارت ميركل قبل لبنان الاردن واسرائيل والاراضي الفلسطينية.

مصادر
سورية الغد (دمشق)