جاء في كتاب جديد اقتبست منه مجلة "فانيتي فير" امس، ان وثائق مفرج عنها للتو تظهر ان وزير الخارجية الأميركي سابقاً هنري كيسينجر أخر اعلام الرئيس الاميركي الراحل ريتشارد نيكسون بموعد حرب عام 1973 من أجل منعه من التدخل. وكتاب "نيكسون وكيسينجر... شريكان في السلطة" ألفه المؤرخ الرئاسي روبرت داليك الذي أمضى أربع سنوات وهو يطالع أرشيف إدارة نيكسون الذي صار متاحاً أخيراً بما في ذلك 20 ألف صفحة من تفريغ لمحادثات كيسينجر الهاتفية ومئات الساعات من التسجيلات الخاصة بنيكسون. ويقول المؤرخ انه عندما هاجمت مصر وسوريا إسرائيل في 6 تشرين الأول أبلغ الإسرائيليون الى كيسينجر الساعة 6:00 صباحا (بتوقيت شرق الولايات المتحدة)، لكن كيسينجر لم يتحدث إلى نيكسون في هذا الموضوع قبل مرور ثلاث ساعات ونصف ساعة. وتمكن داليك، الذي كتب سيرة ليندون جونسون سلف نيكسون، من الاطلاع على نحو مليون صفحة من ملفات الأمن القومي واجزاء غير منشورة من مذكرات إتش. آر. هالديمان أول كبير موظفين في إدارة نيكسون.

مصادر
النهار (لبنان)