النهار

اقترح نائب رئيس مجلس دوما الدولة الروسي فلاديمير جيرينوفسكي أمس الغاء الحد الاقصى للولايات الرئاسية الذي حدده الدستور بولايتين في مبادرة جديدة تهدف الى السماح للرئيس فلاديمير بوتين بالبقاء في سدة الرئاسة بعد 2008. ونقلت عنه وكالة "انترفاكس" الروسية المستقلة لدى لقائه الصحافيين في كراسنويارسك بسيبيريا: "يتحتم علينا تطوير تنظيم الدولة والغاء تحديد عدد الولايات الرئاسية". ولا يسمح الدستور الروسي للرئيس باكثر من ولايتين متتاليتين وتنتهي ولاية بوتين الثانية في اذار 2008. وعاد الجدل في شأن امكان بقاء بوتين لولاية ثالثة الى الظهور الجمعة مع اقتراح رئيس مجلس الاتحاد في البرلمان الروسي سيرغي ميرونوف تعديل الدستور ليتاح للرئيس الترشح لولاية ثالثة وزيادة مدة الولاية من اربع الى خمس او سبع سنوات. وعلق الناطق باسم الكرملين ديميتري بيسكوف على هذا الاقتراح بان بوتين لا يرى "ضرورة ولا فائدة في تعديل الدستور".

زيوغانوف

ولم يستبعد زعيم الحزب الشيوعي الروسي غينادي زيوغانوف حصول بوتين على تعديل دستوري للبقاء لولاية ثالثة. وقال امام عدد من البرلمانيين البريطانيين التقاهم في موسكو ان حزب "روسيا الموحدة" الموالي لبوتين يتمتع بأكثر من 300 صوت في مجلس الدوما، ولهذا فانه يستطيع تغيير أي مادة في الدستور. واعتبر ان "الخليفة المحتمل للرئيس بوتين حاليا هو بوتين نفسه"