جالت رئيسة الكونغرس الامريكي نانسي بيلوسي أمس الثلاثاء في احياء دمشق القديمة قبل لقائها الرئيس بشار الاسد اليوم الأربعاء.

وزارت بيلوسي الجامع الاموي وقصر العظم الذي كان مقرا للاتراك والفرنسيين، وسوق البزورية التاريخي حيث قدم لها التين المجفف واشترت بعض الحلويات التي دفعت ثمنها بالليرة السورية كما اشترت لعبة نرد مطعمة مشغولة يدويا. وقبل دخولها الجامع الأموي لبست عباءة سوداء ووضعت شالا على رأسها كما صافحت نساء مسلمات كن فيه. وأمام قبر يوحنا المعمدان في الجامع، وقفت بيلوسي وأدت الصلاة.

ولدى سؤالها عن رأيها بالاحياء القديمة لدمشق قالت بيلوسي انها "رائعة".

واستغرقت الجولة نحو ساعتين ونصف لتعود بعدها الى مقر إقامتها في فندق الفور سيزونز وسط دمشق. ومساء أمس، أقامت السفارة الأمريكية حفل استقبال لبيلوسي التي صافحها المدعوون بحرارة ودفء واضحين.

مصادر
سورية الغد (دمشق)