للمرة الثانية على التوالي في غضون اقل من شهر، استمع ثلاثة قضاة من لجنة التحقيق ‏الدولية في جريمة اغتيال رئيس الوزراء رفيق الحريري الى إفادة المواطن السوري لؤي السقا ‏الذي يقضي عقوبة السجن المؤبد فـي معتقل قنديرة الواقع في احدى ضواحي اسـطنـبول.‏ وقد قرر القاضي البلجيكي سيرج براميرتس التحقيق مجدداً مع الاصولي السوري بعد تقاطع ‏المعلومات الاستخباراتية المتوفرة لدى لجنة التحقيق الدولية عن احتمال ضلوعه في جريمة ‏اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.‏

وبحسب المعلومات المستقاة من مصادر مؤاتية لمسار التحقيق الدولي، فان لؤي السقا الذي حكم ‏عليه في شباط الماضي بالسجن المؤبد لضلوعه في سلسلة عمليات ارهابية منسوبة الى تنظيم ‏القاعدة اوقعت 63 قتيلاً عام 2003 في اسطمبول، خضع لتحاليل طبية اجرتها السلطات التركية ‏وشملت عينات من الحمص النووي «ا.د.ن.» والدم والبصمات غير ان الفريق الدولي حرص على ‏اعادة اجراء التحاليل نفسها وباشراف خبراء من اللجنة الدولية.‏ ومما يذكر ان السقا اعتقل في آب من العام 2005 في تركيا وبحوزته خرائط مخطط لتنفيذ ‏عملية انتحارية تستهدف سفينة ركاب اسرائيلية في مرفأ انطاليا في جنوب تركيا.‏

مصادر
الديار (لبنان)