الرأي العام

نفى مسؤول رفيع المستوى في حزب «التجمع الوطني الديموقراطي»، الذي يرأسه عضو الكنيست عزمي بشارة، أن يكون الأخير ينوي الاستقالة من الكنيست، وقال إن «هذه الأنباء عارية عن الصحة». وذكر موقع صحيفة «الصنارة» الالكتروني التي تصدر في الناصرة، أمس، إن «بشارة، المتواجد خارج إسرائيل، ينوي تقديم استقالته الى الكنيست الثلاثاء». وأضافت الصحيفة المعروفة بخلافها الكبير مع حزب التجمع ومع بشارة خصوصا ،إن «الأخير غادر البلاد يرافقه النائبان في الكنيست عن التجمع جمال زحالقة وواصل طه». ونفى النائب طه ما جاء في خبر «الصنارة». وقال إنه «عار عن الصحة».