في ما يلي ابرز محطات الازمة التي نشبت اثر اعلان ايران في آب 2005 استئناف نشاطات تحويل اليورانيوم الممهدة لعملية تخصيب هذه المادة.
— 2005
آب
 08: ايران تستأنف نشاطاتها النووية في مصنع تحويل اليورانيوم في اصفهان (وسط)، بعد ان كانت علقتها منذ تشرين الثاني 2004 بموجب اتفاق مع الترويكا الاوروبية (فرنسا والمانيا وبريطانيا).
 11: مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يطلب من ايران توقيف انتاج الوقود النووي، وطهران ترفض الاستجابة.

ايلول
 17: الرئيس الايراني الجديد محمود احمدي نجاد يؤكد حق ايران "الثابت" في التحكم بدورة الوقود النووي.
 24: الوكالة الذرية تتخذ قرارا لم تدعمه الصين وروسيا بالسماح باحالة هذا الملف على مجلس الامن.

تشرين الثاني
 11: موسكو تقدم الى الايرانيين اقتراحا مدعوما من الاوروبيين وواشنطن باجراء نشاطات التخصيب على الاراضي الروسية.

كانون الاول
 21: استئناف المحادثات بين الترويكا الاوروبية وايران.

— 2006
كانون الثاني
 10: ايران ترفع الاختام عن عدة مراكز ابحاث نووية.

شباط
 04: الوكالة الذرية تتخذ قرارا مدعوما من الصين وروسيا تطالب فيه ايران بتعليق نشاطات التخصيب.
 05: ايران تتخلى عن تطبيق البروتوكول الاضافي لمعاهدة عدم الانتشار النووي الذي يسمح للوكالة الذرية بمراقبة مشددة على برنامجها النووي.

اذار
 01: فشل المفاوضات مع موسكو بسبب رفض ايران تعليق نشاطات التخصيب على اراضيها.
 03: فشل المباحثات بين الترويكا الاوروبية وايران. طهران تتمسك بنشاطات الابحاث التي تجريها في مركز نطنز.
 08: الوكالة الذرية تحيل الملف الايراني على مجلس الامن.
 29: مجلس الامن يمهل ايران حتى 28 نيسان لتعليق نشاطات التخصيب، وايران ترفض الاستجابة.

نيسان
 11: ايران تعلن انها نجحت في التاسع من نيسان في تخصيب اليورانيوم بنسبة 3.5% وتقرر تسريع برنامجها النووي.

ايار
 2: طهران تعلن انها خصبت اليورانيوم بنسبة 4.8%.

حزيران
 6: الدول الخمس الكبرى مع المانيا تقدم عرضا يتضمن حوافز لايران لقاء تعليق نشاطات تخصيب اليورانيوم.
تموز
 31: مجلس الامن يصدر قرارا يمهل طهران شهرا لوقف تعليق اليورانيوم تحت طائلة فرض عقوبات.

آب
 21: ايران تعلن بدء تشغيل مصنع للمياه الثقيلة في اراك (وسط) تم افتتاحه في 26 كانون الاول
 23: مجلس الامن يصدر القرار 1737 الذي فرض عقوبات على برنامجي ايران النووي والصاروخي حيث أمهلت الامم المتحدة الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستين يوما لتحديد ما اذا كانت ايران امتثلت لطلبها.

— 2007:
كانون الثاني
 22: ايران تقرر منع 28 من مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من دخول اراضيها.
 26: المدير العالم للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي يقترح تعليقا متزامنا لنشاطات التخصيب والعقوبات الدولية.

شباط:
 1: دبلوماسيون في فيينا يؤكدون ان ايران باشرت تجميع اجهزة طرد مركزي جديدة وايران تنفي.
 22: الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعلن ان ايران لم تعلق نشاطاتها الحساسة بل كثفتها.

اذار:
 8: الوكالة الدولية للطاقة الذرية تصادق على خفض مساعدتها الفنية لايران.
 24: الامم المتحدة تصدر القرار 1747 الذي نص على تشديد العقوبات على ايران.

نيسان:
 9: ايران تعلن الانتقال الى تخصيب اليورانيوم على صعيد صناعي.

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)