أفاد ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية أن «إدارة الفساد في الشرطة استمعت اليوم لمدة 4 ساعات إلى شهادة رئيس الوزراء إيهود أولمرت في قضية تتعلق بمصلحة الضرائب». أوقفت مديرة مكتب أولمرت شولا زاكين المتهمة في هذه القضية عن العمل لمدة 6 أشهر بتهمة تعيين مسؤولين كبار في الأجهزة الضريبية مقابل الحصول على إعفاءات ضريبية ولا سيما لصالح والدها يورام كارشي رجل الأعمال وعضو اللجنة المركزية لليكود.

واستدعي المعاون الكبير لرئيس الوزراء أوبيد يحزكييل أمام الشرطة في إطار القضية نفسها إضافة إلى نحو 15 موظفا كبيرا في مصلحة الضرائب. واستقال مدير المصلحة جاكي ماتزا بسبب تورطه في هذه المسالة وهي واحدة من الفضائح العديدة التي تهز إسرائيل منذ أشهر.

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)