قال وزير السياحة السوري سعد الله اغة القلعة امس الأربعاء ان السياحة في بلاده شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الخمس الماضية حيث ارتفع معدل تدفق السياح بنسبة 15 في المائة سنويا. ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية عن الوزير قوله خلال لقائه مع أعضاء غرف التجارة والسياحة السورية ان الايرادات من السياحة السورية في عام 2006 بلغت 3ر44 مليون دولار بمعدل ارتفاع وصل الى اكثر من 47 في المئة.

وأشار إلى أن عام 2006 كان عاما متميزا في الاستثمارات السياحية في سوريا حيث دخلت في الخدمة استثمارات بقيمة 20 مليار ليرة فيما بلغت قيمة الاستثمارات قيد الانشاء 102 مليار ليرة. وأضاف الوزير السوري ان ملتقى سوق الاستثمار السياحي الثالث الذي سيعقد أواخر الشهر الجاري في دمشق هو فرصة هامة لتقديم المشاريع السياحية والترويج لها والإطلاع على آخر المستجدات على البيئة الاستثمارية السياحية السورية موضحا انه سيتم خلال الملتقى طرح حوالي 100 مشروع للاستثمار في مختلف المحافظات السورية. ودعا وزير السياحة السوري المستثمرين العرب للمشاركة في الملتقى والاقبال على الاستثمار السياحي نظرا لوجود الكثير من العناصر التنافسية التي توفر الجدوى الاقتصادية لأي استثمار ضمن القطاع السياحي.

ونوه الوزير السوري بالاجراءات التي اتخذتها الوزارة في سبيل انجاح ملتقى الاستثمار الثالث وذلك من خلال تقديم ميزات اضافية للمستثمرين لاسيما تبسيط الاجراءات وتوسيع صيغ الاستثمار والتعاقد وخاصة على نظام (بي او تي) لمدة 45 سنة قابلة للتجديد وبصيغة الايجار وبيع حق الانتفاع لمدة 99 سنة واعفاءات جمركية للمستوردات الخاصة بالمشروع اضافة الى الاعفاء من ضريبة الدخل بسبع سنوات واعطاء ميزات اضافية للمشاريع التنموية في المحافظات التي لا يوجد عليها اقبال كبير.

واوضح القلعة ان خطة الوزارة الحالية تتركز بالتوجه الى مناطق التطوير السياحي الكبرى حيث تسمح هذه المشاريع بتقديم منتج سياحي متكامل اضافة الى التركيز على الاستثمار في المناطق التنموية وتشجيع الاستثمارات العربية والاجنبية بما يكفل شراكات معها تدعوها لتحفيز القدوم السياحي من دولها الى سوريا.

مصادر
سورية الغد (دمشق)