كاد سلاح الجو الاسرائيلي يهاجم بعد ظهر أمس الاربعاء طائرة ركاب اميركية لم تعرف عن نفسها لدى اقترابها من ساحل تل ابيب, كما افادت مسؤولة عن هيئة الملاحة الجوية.

وقال المصدر ان طائرتي اف-15 وطائرتي اف-16 ارسلت لملاقاة طائرة البوينغ 777 التابعة لشركة كونتيننتال ايرلاينز التي كانت تستعد لدخول المجال الجوي الاسرائيلي دون ان تجيب على طلب برج المراقبة في مطار بن غوريون في تل ابيب بالتعريف عن نفسها رغم تكرار الطلب عدة مرات.

وقالت القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي انه تم ابلاغ رئيس الوزراء ايهود اولمرت ووزير الدفاع عمير بيريتس والجنرال غابي اشكنازي رئيس الاركان بان الجيش على وشك مهاجمة طائرة ركاب يشتبه ان يكون على متنها خاطفون. وانتبه قائد البوينغ في اللحظة الاخيرة للوضع وللخطر المحيق بالطائرة واتصل ببرج المراقبة وهو فوق البحر المتوسط. ورافقت المقاتلات الطائرة التي هبطت بسلام في مطار بن غوريون حيث تم فتح تحقيق. وقالت وزارة النقل إنها تحقق فيما إذا كان هناك سبب فني لتعذر الاتصال في البداية بين الطائرة والمراقبة الجوية الإسرائيلية.

مصادر
وكالات