علمت (سورية الغد) أن وفداً فلسطينياًَ رفيع المستوى سيصل العاصمة السورية غداً الأحد لعقد اجتماعات ثنائية مع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية المقيمين بدمشق.

ويضم الوفد أحمد قريع (أبو العلاء) عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس الوزراء الفلسطيني السابق، وغسان الشكعة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمه التحرير.

وقالت مصادر فلسطينية في دمشق لـ(سورية الغد) إن عقد هذه الاجتماعات يأتي تمهيداً للاجتماع الموسع والمقرر عقده في القاهرة بمشاركة أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والأمناء العامين للفصائل إلى جانب شخصيات وطنية مستقلة، بهدف دراسة سبل إعادة بناء منظمة التحرير بما يفسح في المجال لحركتي حماس والجهاد الإسلامي للدخول فيها، وتفعيل آلياتها وطريقة عملها.

ومن المتوقع أيضاً أن يتم خلال هذه اللقاءات تحديد موعد نهائي لاجتماع القاهرة وإقرار جدول أعماله، وأسماء المشاركين فيه وخاصة من المستقلين.

وكانت (سورية الغد) أشارت في نشرتها الصادرة يوم الثلاثاء الماضي إلى هذه الزيارة والتي تأخرت بضعة أيام بسبب الاختلاف في وجهات النظر على كيفية تمثيل عدد من الفصائل في اجتماع القاهرة المرتقب، خاصة وأن لهذه الفصائل تمثيل في الداخل الفلسطيني والشتات.

وتتخذ الفصائل الفلسطينية العشرة من دمشق مقراً لها ومنها حركتي حماس والجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والجبهة الشعبية ـ القيادة العامة، وحركة فتح الانتفاضة، وجبهة النضال الشعبي. وأول أمس، عقد الأمناء العامون للفصائل اجتماعهم الدوري الذي رحبوا خلاله بزيارة قريع والشكعة، وبحثوا فيه آليات تفعيل منظمه التحرير إلى جانب تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية.

مصادر
سورية الغد (دمشق)