قال الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون إن بالإمكان حل المشكلات القائمة بين إسرائيل وسوريا في وقت لا يتجاوز "35 دقيقة".

وأعتبر كلينتون في تصريحات أنه "إذا لم تلعب إيران دورا حاسما، سيستغرق الأمر 35 دقيقة لحل المشكلة بين إسرائيل والسوريين"، موضحاً أنه " كان في إمكاننا التوصل إلى اتفاق لو لم يقتل (رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحق)رابين" وذلك في إشارة إلى مفاوضات سلام جرت بين إسرائيل وسوريا. وأضاف " إذا جرت مفاوضات مثل تلك التي جرت في اوسلو (بين الإسرائيليين والفلسطينيين) وراء أبواب مغلقة بدون تدخل إعلامي، فإنها ستكون الطريقة الوحيدة التي يمكن حل المشكلة بها".

وحول العراق وبين كلينتون إن لكل الخيارات عواقبها غير المرغوب فيها بالنسبة للولايات المتحدة في العراق "فإذا بقينا في العراق هناك عواقب سيئة وإذا ما تركنا بسرعة هناك عواقب أيضا، حقا لا يوجد بديل جيد".

وأكد كلينتون دعمه لمطالب زوجته هيلاري، الطامحة لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي الأمريكي لانتخابات الرئاسة المقبلة، بشأن "إجراء تخفيضات أساسية في عدد القوات الأمريكية (في العراق) وفورا لأن قواتنا مشتتة في العديد من المهام".

وعن الوضع في أفغانستان، قال إن الولايات المتحدة ستضطر لإرسال مزيد من القوات إلى هذا البلد إذا ما عادت حركة طالبان إلى السلطة في كابول.