أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي إيغور إيفانوف أن الإرهاب أخذ ينتشر من العراق إلى كافة أنحاء الشرق الأوسط ويثير الوضع في المنطقة قلق روسيا.

فقال إيفانوف في مؤتمر صحفي في نوفوستي إنه "تغادر العراق الآن مجموعات متفرقة وإرهابيون متفرقون تدربوا في سياق الأحداث القتالية وهذا يشكل مرحلة جديدة لانتشار الإرهاب والتطرف".

وذكر إيفانوف مثالا على ذلك الأعمال الإرهابية الأخيرة في الجزائر والمغرب.

وأكد أن "كل هذا يرتبط بالعمليات التي تجري في العراق وفي لبنان. وإننا نرى أنه من أجل تسوية الوضع يجب العمل لا على المسار الفلسطيني الإسرائيلي فحسب بل ومن الضروري استئناف المفاوضات السورية الإسرائيلية واللبنانية الإسرائيلية. ولن يكون بإمكاننا التحدث عن التسوية في الشرق الأوسط إلا بعد ذلك".