الخليل

استنكر اليوم الأمين العام للجان الشعبية مسؤول ملف مقاومة الجدار والاستيطان في محافظة الخليل السيد عزمي الشيوخي استيلاء المستوطنين على اراضي جديدة تعود للمواطنين من خلة خروبة في مدينة يطا بمحافظة الخليل . وأضاف ان المستوطنين من ما يسمى بمستوطنة ماعون القريبة قاموا اول امس بالاستيلاء على الارض بالقوة وتحت تهديد السلاح وبحماية قوات الاحتلال في إطار الحملة المسعورة التي تشنها قوات الاحتلال لبناء المزيد من المستوطنات وتوسيع الأراضي لصالح جدار الضم والفصل العنصري .

وشدد الشيوخي في حديثه على ضرورة توقف قوات الاحتلال عن حماية المستوطنين في الاستيلاء على الأراضي وتوفير الحماية الكاملة لهم في الاعتداءات المتواصلة على طلبة مدرسة التوانة من قبل مستوطني ماعون حيث قام المستوطنون امس بالاعتداء على الطلاب وتمزيق كتبهم المدرسية ورميهم بالبيض والحجارة والبندورة المتعفنة ضمن مسلسلاتها الهادفة الى ترويع أطفال المدارس مطالبا في الوقت ذاته من المنظمات الحقوقية العمل على كشف جرائم الاحتلال ومستوطنيه التي تزداد يوما بعد يوم بحق اهالي وسكان محافظة الخليل وعلى كل الأصعدة .

وأكد الشيوخي ان مصدر رزق المواطنين هي الأراضي التي يستمر المستوطنون في الاستيلاء عليها مضيفا ان عمليات الاستيلاء هذه تزيد الأجواء توترا عدا عن قطع مصدر الرزق الوحيد للمزارعين حيث يقوم المستوطنون بالعبث خرابا ودمارا في الأراضي الزراعية من خلال اقتلاع الأشجار وتدمير المحاصيل الزراعية .

اللجان الشعبي المكتب الإعلامي

اللجان الشعبية تطالب بإقرار قانون ونظام ينصف موظفي البلديات والهيئات المحلية في كافة محافظات الوطن. الخليل طالبت اليوم اللجان الشعبية في بيان صدر عن المقر المركزي لها ضرورة التحرك الفعلي والجاد للجهات ذات الاختصاص من اجل إقرار نظام وقانون يضمن حقوق العاملين في الهيئات المحلية والبلديات واوضح البيان ان موظفي البلديات والهيئات المحلية يقع على عاتقهم الكثير من المهام المتعلقة بخدمات المدن والقرى الفلسطينية وفي جميع المجالات ومع هذا الدور المهم الذي يقع على عاتقهم لم تتم غاية اليوم ايجاد قانون ونظام يضمن لهم حقوقهم المشروعة التي يجب ان يتمتعوا بها. وطالب الامين العام للجان الشعبية السيد عزمي الشيوخي من السيد الرئيس محمود عباس وحكومة الوحدة الوطنية والمجلس التشريعي الى انصاف هذه الفئة التي يقع على عاتقها الكثير من المهام التي تهم الوطن والمواطن مؤكداً على ضرورة الاسراع في ذلك وفي نفس السياق دعا الشيوخي الجهات المسؤولة فوراً الى العمل على حل الاشكاليات الخاصة باضراب موظفي البلديات منذ فترة محذراً في الوقت ذاته من ان استمرار اضرابهم ينذر بكارثة بيئية وصحية على الوطن والمواطن. اللجان الشعبية المكتب الاعلامي 18/4/2007م. الأمين العام للجان الشعبية الأسرى ناضلوا وضحوا من اجل فلسطين وشعبها والاهتمام بشؤونهم وذويهم واجب وطني مقدس . الخليل /18/4/2007م. صرح اليوم الأمين العام للجان الشعبية السيد عزمي الشيوخي ان الاهتمام بقضايا الاسرى وعائلاتهم هو واجب وطني مقدس ومن الضروري ان يأخذ طابعا ذو اهتمام اكثر لهذه الشريحة المناضلة التي تقبع في غياهب المعتقلات الاسرائيلية حيث انهم ناضلوا وما زالوا يقدمون الغالي والنفيس في سبيل حرية الوطن والمواطن وكرامتهم .

وشدد الشيوخي الذي جاء حديثه في بيان صدر عن المقر المركزي للجان بمناسبة يوم الاسير الفلسطيني على ضرورة ان تبدي السلطة الوطنية قدر اكبر من الاهتمام بشؤون الاسرى وذويهم وان تعمل على صرف رواتب الاسرى في موعدها دون تأخير من اجل التخفيف من معاناتهم في ظل الاوضاع الصعبة والقاهرة التي تعيشها عائلات وذوي الاسرى واضاف اننا في يوم الاسير الفلسطيني نجدد العهد والوفاء لاسرى الحرية واننا سنبقى على العهد ماضون الى ان تتحقق اماني شعبنا الفلسطيني باقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف مع الافراج الكامل عن جميع الاسرى والمعتقلين وعودة اللاجئين ونيل كافة حقوقنا المشروعة وغير المنقوصة احقاقا للحق الذي سلب منا على مدى سنوات طويلة حيث ان الاحتلال الاسرائيلي يعتبر اطول احتلال في العالم .

واضاف الشيوخي اننا لن نكل ولن نمل حتى نسترد هذه الحقوق المشروعة وطالب في سياق حديثه من المستوى السياسي الفلسطيني وخصوصا السيد الرئيس محمود عباس الى العمل على منح قضية الاسرى المزيد من الاهتمام كون ان هذه الشريحة لها أسر جلها تعاني في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يحياها المجتمع الفلسطيني بشكل عام واهالي الاسرى بشكل خاص مع تواصل قوات الاحتلال في سياستها الظالمة حيث ان هناك اكثر من احد عشر الف اسير فلسطيني يعانون الأمرين هم وعائلاتهم جراء الظلم الاسرائيلي.

واضاف ان سلطات الاحتلال تفرض اجراءات عقابية مشددة بحق الاسرى حيث سياسة الاهمال الطبي وعدم تقديم العلاج المناسب والعزل الانفرادي والاهانة والضرب اثناء العد مع تواصل القمع بحقهم داخل سجون الاحتلال حيث يخرجون للزيارة مكبلين الايدي والارجل في اغلب الاحيان وطالب الشيوخي من منظمات حقوق الانسان والصليب الاحمر والمجتمع الدولي الى ضرورة التدخل الفوري لوقف الاجراءات الاسرائيلية الظالمة بحق الاسرى والعمل على فضح وتعرية الاحتلال دوليا وشكر الشيوخي في نهاية حديثه كافة المنظمات والجمعيات والمؤسسات التي تختص وتعمل في شؤون الاسرى مطالبا اياها ببذل المزيد من الجهود في التخفيف عن الاسرى وذويهم مع المطالبة بالافراج عنهم لنيل حريتهم وكرامتهم .

اللجان الشعبية تستنكر بشدة الاعتداء على الصحفيين . الخليل

استنكرت اليوم اللجان الشعبية في بيان صدر عن المقر المركزي الاعتداءات الآثمة بحق الصحفيين في غزة حيث تعرضوا أمس للاعتداء من قبل حراس المجلس التشريعي أثناء تنظيمهم اعتصاما تضامنيا مع زميلهم جونستون . وقالت اللجان الشعبية ان الاعتداء على الصحفيين مرفوض جملة وتفصيلا وطالبت اللجان في الوقت ذاته ضرورة ان يحترم الصحفيون أينما حلوا مع توفير الحماية الكاملة لهم وضمان تمتعهم بالحرية في عملهم الوطني .

وأعلن الأمين العام للجان الشعبية السيد عزمي الشيوخي عن دعمه الكامل لكل الفعاليات التضامنية التي تقوم بها نقابة الصحفيين والصحافيين أنفسهم في التضامن مع زميلهم المختطف في غزة منذ اكثر من شهر وجدد الشيوخي مطالبه للخاطفين ضرورة الإفراج عن جونستون قائلا ان المساس به يعتبر خرقا فاضحا للأعراف والمواثيق الدولية .

اللجان الشعبية المكتب الاعلامي . اللجان الشعبية تحذر من تفاقم الاوضاع في الاراضي الفلسطينية مع الاعلان عن البدء باجراءات تصعيدية في ظل تواصل انقطاع الرواتب واضراب الموظفين. الخليل حذرت اليوم اللجان الشعبية من تفاقم الاوضاع بشكل عام في الاراضي الفلسطينية مع تواصل اضراب قطاع الصحة والاعلان عن الاضراب اليوم في جميع المؤسسات الحكومية بما فيها المدارس.جاء ذلك في بيان صدر عن المقر المركزي لها وشددت اللجان على ضرورة العمل الجدي لانهاء معاناة موظفي السلطة الوطنية المدنيين والعسكريين وأكدت اللجان الشعبية ان الاوضاع في الاراضي الفلسطينية وخاصة الصحية وصلت الى مرحلة حرجة جداً في ظل تواصل اضراب قطاع الصحة وطالبت اللجان الشعبية من حكومة الوحدة الوطنية الى العمل الفوري لحل هذه المشكلة التي اصبحت تشكل حملاً ثقيلاً على الحكومة مع بدئ الاجراءات التصعيدية للاضراب.

وفي السياق ذاته قال الامين العام للجان الشعبية السيد عزمي الشيوخي ان تواصل اضراب قطاع الصحة في الاراضي الفلسطينية يشكل تحدياً كبيراً للمواطنين مما زاد من الاعباء الثقيلة على المواطن مع توقف المستشفيات عن استقبال الحالات المرضية واضاف ان دخول قطاع التربية والتعليم وباقي وزارات ومؤسسات السلطة في الاضراب يعني الشلل الكامل في الاراضي الفلسطينية محذراً من حفة انهيار السلطة اذا ما تواصل الحصار المالي المفروض عليها. وأكد الشيوخي على ضرورة ان تفي الدول العربية بالتزاماتها المالية للسلطة وبشكل مستعجل حتى تسير شؤونها والتزاماتها. وطالب من المجتمع الدولي الى العمل على رفع العقبات الفنية امام الدول العديدة التي تستنظر السماح لها بتحويل الاموال للسلطة الفلسطينية ولكن هذه الاجراءات التي تفرضها اميريكا تحول دون ذلك كما شدد الشيوخي على ضرورة تدخل المنظمات الحقوقية والصليب الاحمر والامم المتحدة للضغط على اميريكا والدول التي تفرض الحصار المالي من خلال التقارير الموجودة لديها والتي تنذر بكارثة صحية في الاراضي الفلسطينية مع احتمالية انهيار السلطة الوطنية مع تواصل هذا الحصار الذي يعود في الاساس على المواطنين الفلسطينين بالضرر وزاد من نسبة وحجم المعاناة التي يعيشها بسبب هذه الاجراءات الظالمة.وانهى الشيوخي حديثه بالقول ان ما يدور في الاراضي الفلسطينية بسبب هذا الحصار يشكل وصمة عار في جبين الولايات المتحدة الامريكية التي تفرض حصاراً جائراً على ابناء شعبنا في ظل مناداتها بالديمقراطية والمساواة.

اللجان الشعبية المكتب الاعلامي

الأمين العام للجان الشعبية يستقبل المدير العام لمؤسسة شراع للدراسات والتنمية. الخليل استقبل اليوم الامين العام للجان الشعبية السيد عزمي الشيوخي في المقر المركزي للجان الشعبية السيد حسين الحروب مدير مؤسسة شراع للدراسات والتنمية في بيت لحم وفي بداية اللقاء رحب الشيوخي بالسيد حسين الحروب وفي هذه المؤسسة الرائدة واشاد بالبرامج التي تقوم بها مؤسسة شراع للتخفيف من معاناة ابناء شعبنا وتعزيز الثقافة التي لها علاقة بالوطن والتطور نحو تحقيق الحلم الفلسطيني وبناء مؤسساته وصقل مواهب الانسان الفلسطيني. واضاف نحن كلجان شعبية يسعدنا ان نتواصل معكم كمؤسسة هامة وسنعمل على تقديم كل عون ومساعدة من خلال التعاون والعمل المشترك الذي يهدف للنهوض بالوضع الفلسطيني.

وأكد الشيوخي ان التعاون ما بين مؤسسات الخليل وبيت لحم يأتي ضمن الحفاظ على التواصل الجغرافي والسكاني والمؤسساتي للوطن الفلسطيني في ظل المحاولات الاسرائيلية لتقطيع اوصال الشعب والارض الفلسطينية .

وتحدث بعد ذلك السيد حسين الحروب مدير مؤسسة شراع شارحاً اهداف هذه المؤسسة التي وجدت لتعمل على مستوى الوطن حيث قال ان الجمعية العمالية للدراسات والتنمية(شراع) هي جمعية فلسطينية تنموية غير ربحية ذات شخصية اعتبارية مستقلة تأسست في عام 2002م. بمبادرة مجموعة من النساء والرجال النقابيين والمهنيين بدراسات وابحاث السياسات الاقتصادية والاجتماعية ورسالتنا خلق ظروف عمل بيئية للعاملات والعمال ورفع مستوى معيشتهم والرؤية هي تعزيز دور ومشاركة المجتمع المدني الفلسطيني في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف كدولة مؤسسات وقانون وتحقيق العدالة الاجتماعية وفلسفتها ضمان تكافؤ فرص العمل لكل الفئات المستهدفة وتعزيز الشفافية والمصداقية في كل ما يتعلق بنشاطاتنا وتعزيز المسائلة والمحاسبة الداخلية على قاعدة التطوير وتحسين الاداء وتبادل المعلومات المحلية والعربية والدولية من اجل بناء مجتمع تنموي مدني حقيقي والديمقراطية وحقوق الانسان هي القيم العليا في حياتنا والاهداف واستراتيجية التطوير من خلال المعرفة لاجراء البحوث والدراسات المتعلقة بشروط بيئة العمل الصحية والنفسية والاجتماعية كذلك عمل قاعدة بيانات ذات العلاقة وتعزيز الوعي وفهم القانون من خلال عقد ورشات عمل والاستشارة القانونية في خدمة شريحة العمال والعمل على مشاريع جديدة وتطوير قوانين العمل الموجودة وفق معايير العمل الدولية وتطوير الموارد المؤسساتية من خلال التدريب المهني والتدريب على ثقافة المجتمع المدني حتى يصل العمال الى اختيارهم الحر لممثليهم في الحركة النقابية ضمن معايير ومقاييس مهنية وحتى يكون لهم دور في عملية التنمية وتنمية روح العمل المشترك على ادارة وانشاء مشاريع حل المنازعات والخلافات بشكل سلمي وتطوير طاقات المرأة الكاملة و العاملة وغير العاملة بتدريبهن على مهن تتلاءم مع الواقع الاجتماعي والانخراط في سوق العمل واضاف الحروب ان الفئات المستهدفة من ذلك المرأة التي تتعرض للعنف على اساس الجنس والاطفال العاملين في الاعمال الاشد خطورة ومصابي حوادث العمل والمفصولين فصلاً تعسفياً عن العمل الذين تقل اجورهم عن خط الفقر والذين تتعرض حقوقهم للانتهاك والعمل في مؤسسة شراع بشكل دوائر والدائره الاولى هي محاربة الفقر والبطالة وحقوق الانسان والثانية حل النزاعات والثالثة الصحة والسلامة المهنية اما الرابعة دائرة المرأة ودائرة الدراسات والابحاث والاعلام والشباب(سرك الشراع الفلسطيني) وهو السرك الاول في فلسطين وفرقة شراع للفنون الشعبية ومركز شراع للدورات والتدريب المهني وتعليم اللغات والحاسوب.

واضاف انه ورغم توقيع اتفاق السلام الفلسطيني الاسرائيلي عام 1993م. الا ان العاملات والعمال مازالوا يعانون من سلب حقوقهم في التنمية حيث الانخفاض في دخل الاسره والارتفاع الحاد في حجم البطالة وانتشار ظاهرة عمالة الاطفال واتساع الفقر ليشمل اكثر من 2مليون انسان يعيشون في غزة والضفة وغالبيتهم من النساء والاطفال بدون أي ضمانات او حماية اجتماعية وتحقيقاً للسلم الاجتماعي فان جمعية شراع تسعى لتحقيق اهدافها على قاعدة الربط بين عناصر التنمية المستدامة وحقوق الانسان وحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني.

وبعد مناقشة الوضع الفلسطيني الراهن والمعاناة الكبيرة التي يعاني منها شعبنا جراء تواصل الحصار الظالم واستمرار الانتهاكات الاسرائيلية بحق شعبنا المرابط اتفق الشيوخي والحروب على ضرروة التعاون والعمل المشترك بينهما ضمن سياق الوضع الوطني العام وبما يحقق اهداف شعبنا.

اللجان الشعبية المكتب الاعلامي

اللجان الشعبية تحذر من خطة المستوطنين في إقامة بؤرة استيطانية جديدة في الخليل في محيط المنزل الذي استولوا عليه مؤخرا .

الخليل

حذرت اليوم اللجان الشعبية في بيان صدر عن المقر المركزي لها من ان المستوطنين في مدينة الخليل يحاولون وبكل قوة اقامة بؤرة اسيطانية جديدة في محيط منزل عائلة الرجبي الذي استولوا عليه مؤخرا وأوضحت اللجان ان هناك انباء تفيد ان المستوطنين يرفضون بقوة إخلاء المنزل الذي استولوا عليه تحت حجة انه ملك لهم وأكد البيان ان المنزل والمناطق المحيطة به وكل ذرة تراب من فلسطين هي ملك للشعب الفلسطيني وان المستوطنين جاءوا الى هنا بطريقة غير شرعية وعليهم الرحيل فورا عنها واضاف ان مدينة الخليل ستبقى عربية اسلامية عصية على المحتل وحصينة من كل برامج التهويد التي يقوم بها الاحتلال .

وحذر الأمين العام للجان الشعبية السيد عزمي من مغبة استيلاء المستوطنين على منازل واراضي مجاورة لاقامة حي استيطاني جديد في المنطقة مطالبا قوات الاحتلال بالرحيل عن ارضنا حتى نعيش بأمن وسلام وأضاف انه لا يعقل ان يبقى أربعمائة مستوطن في قلب مدينة الخليل يعيثون فساد في الارض وينكلون بالمواطنين حيث ان تواجدهم بين اكثر من نصف مليون مواطن يزيد من معاناتهم في ظل عربدتهم المتواصلة والتي تتفاقم يوميا . وطالب الشيوخي من كل شرفاء العالم التدخل لاجلاء المستوطنين عن مدينة الخليل الذين يعيثون فسادا في الارض في ظل الحماية المتواصلة لهم من قوات الاحتلال . وطالب الشيوخي من السيد الرئيس محمود عباس والحكومة الفلسطينية إبداء المزيد من الاهتمام لسكان المدينة والمناطق المهددة في ظل تواصل الهجمة الاستيطانية الشرسة وتهويد المدينة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين وأكد على ضرورة تضافر كافة الجهود الوطنية لتعزيز صمود سكان وأهالي البلدة القديمة في المحافظة خوفا من تفريغها من محتواها السكاني لان هذا هو ما يريده المستوطنون والاحتلال .

الشيوخي يطالب علماء الدين ودور الإفتاء في فلسطين والعالم العربي والإسلامي بضرورة إصدار الفتاوى المؤيدة والمؤازرة للأسرى . الخليل

طالب اليوم الأمين العام للجان الشعبية ومسؤول ملف مقاومة الجدار والاستيطان في محافظة الخليل السيد عزمي الشيوخي في بيان صدر عن المقر المركزي للجان جميع علماء الدين المسلمين في كل بقاع الأرض بضرورة إصدار الفتاوى المؤيدة والمؤازرة لقضية أسرانا البواسل في السجون الإسرائيلية بحيث ان تعتبر هذه الفتاوى ان كل من يتخلف عن مؤازرة وتأييد مطالب الأسرى العادلة في الإفراج عنهم ونيل حريتهم آثم كإثم من تخلف عن الجهاد في سبيل الله .

وطالب الشيوخي من الجميع دعم ومؤازرة الأسرى والعمل على تحريرهم لان ذلك واجب وطني وديني وجزء من العقيدة الاسلامية وهو شكلا من أشكال الجهاد وأكد في الوقت ذاته على ضرورة ان يقوم علماء المسلمين أينما وجدوا بالحذو بنفس الطريقة التي قام بها الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين ضمن هذا النهج . وطالبت اللجان الشعبية من كل شرفاء وأحرار العالم الى العمل الجاد للإفراج عن الأسرى الذين تجاوز عددهم أحد عشر ألف أسير يلاقون ويلات كبيرة في سجون الاحتلال في ظل سياسة العقاب الجماعي والإهمال الطبي بحقهم .

الشيوخي هناك قلق شديد على حياة الصحفي جونستون . الخليل قال اليوم الأمين العام للجان الشعبية السيد عزمي الشيوخي ان هناك قلقا شديدا على حياة الصحفي الآن جونستون وخصوصا بعد بث بيان من قبل جماعة التوحيد والجهاد يعلن عن تصفيته وقد جاء حديث الشيوخي في بيان صدر عن المقر المركزي للجان الشعبية حيث ناشد خلال البيان الجهات الخاطفة ان تفرج عنه فورا دون المس بحياته محذرا من العواقب الوخيمة لذلك . وأضاف ان قتل جونستون سيكون بمثابة وصمة عار في جبين الشعب الفلسطيني لانه لا يعقل ان يخطف ويقتل في ظل عمله ومهمته الصحفية التي جاء بها لينقل معاناة ابناء شعبنا وفضح الجرائم التي يرتكبها الاحتلال ضد شعبنا وحقوقنا الوطنية . ونوه الشيوخي الى ان الصحفي حضر الى فلسطين من اجل الحقيقية وإظهار الحقوق وهو ضيف عندنا واصالتنا وعاداتنا وشيمنا هي المحافظة على الضيف لذا من الواجب ان نحافظ عليه لا ان نقوم بخطفه والاساءة اليه لان ديننا الاسلامي يحتم علينا ذلك وان المساس به يعتبر اساءة لابناء شعبنا ولقضيتنا ويعتبر مسا خطيرا لان ذلك فيه اعتداء صارخ على الحريات العامة وفيه اهانة ومذلة لابناء شعبنا .

وأكد الشيوخي على ضرورة تحرك الاجهزة الامنية بفعالية اكبر لضمان الافراج عن جونستون ومعرفة مصيره وفي السياق ذاته ناشد الشيوخي الخاطفين الافراج عنه فورا دون تأخير وعدم المس بحياته . وأنهى الشيوخي حديثه بمطالبة السيد الرئيس ابو مازن التأكيد على أوامره الصارمة للمعنيين في السلطة الوطنية لإطلاق سراحه وأيضا الضغط بكل قوة من اجل ضمان الإفراج عنه لان هناك قلقا بالغا على حياته بعد بث بيان قتله .

اللجان الشعبية تشيد بدور جهاز الأمن الوقائي السريع في كشف ملابسات مقتل المواطنة نعامة ربيع من القدس . الخليل /18/4/2007م. أشادت اليوم اللجان الشعبية في بيان صدر عن المقر المركزي لها بالدور الريادي والطليعي لجهاز الأمن الوقائي في الوطن في متابعته الحثيثة لكافة التجاوزات الخطيرة وحالات الفوضى والفلتان والتعدي على القانون حيث أفادت اللجان في بيانها ان جهاز الأمن الوقائي تمكن بالتعاون مع النيابة العامة مؤخرا من كشف ملابسات مقتل المواطنة نعامة ربيع من بيت عنان في القدس وان الدافع وراء جريمة القتل كان بهدف السرقة .

وشددت اللجان الشعبية على ضرورة تعاون المؤسسات الأمنية في عملها وذلك من اجل ضمان النجاح الأكبر في العمل وصولا الى حالة من شانها ان تعيد هيبة السلطة الوطنية واجهزتها الأمنية في الشارع ووصولا الى حالة تمكن الاجهزة الامنية من القيام بواجباتها على اكمل وجه وطالب الأمين العام للجان الشعبية السيد عزمي الشيوخي من كافة الاجهزة الامنية في الوطن مواصلة العمل الدؤوب لها مع فرض النظام والقانون والضرب بيد من حديد تجاه كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن والمواطن .

اللجان الشعبية تثمن عاليا موقف الجزائر وموزمبيق وأرمينيا الداعم لقضية شعبنا العادلة . الخليل ثمنت اليوم اللجان الشعبية عاليا تجديد كل من الجزائر وموزمبيق وأرمينيا دعمها الكامل لحقوق شعبنا المشروعة والمتمثلة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وإحقاق الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني على مختلف أشكالها جاء ذلك في بيان صدر عن المقر المركزي للجان الشعبية حيث أوضح البيان ان الجزائر وموزمبيق أكدتا ذلك من خلال زيارة وزيرة خارجية موزمبيق للجزائر حيث جاء ذلك في بيان مشترك صدر عن الجزائر وموزمبيق في ختام زيارة الاخيرة للجزائر حيث عبّر الجانبان على ضرورة إحقاق السلام العادل والشامل في المنطقة وصولا الى حالة من الهدوء والاطمئنان . وفي السياق ذاته ثمنت اللجان الشعبية موقف الرئيس الأرميني روبارت كوتشاريان الذي قال أمس في مؤتمر صحفي في القاهرة من الضروري إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة مع حل الصراع العربي الإسرائيلي لان ذلك سيعود بالسلام والأمن على المنطقة .

هذا وقد ثمن الأمين العام للجان الشعبية هذا الموقف الذي يدل على ان دول العالم أصبحت تدرك تماما انه من حق الشعب الفلسطيني العيش بحرية وسلام واقامة دولته الفلسطينية على أرضه التي سلبت منه بوجه غير شرعي من قبل الاحتلال الاسرائيلي الذي يعتبر اطول احتلال في العالم . وناشد الشيوخي ضرورة تحرك كل الدول للضغط باتجاه إحقاق حقوق الشعب الفلسطيني وخلاصه من الاحتلال الإسرائيلي .

اللجان الشعبية

المكتب الاعلامي

المحافظ الجعبري يستقبل السفير الهندي و يبحث معه الوضع في محافظة الخليل استقبل محافظ الخليل السيد عريف الجعبري في مكتبه السفير الهندي ذكر الرحمن بحضورقاضي قضاة فلسطين الدكتور الشيخ تيسير بيوض التميمي و قاضي الخليل الشرعي الشيخ حمدي الزغير .

وفي بداية اللقاء رحب المحافظ الجعبري بالسفير و الضيوف مشيد بالعلاقة الحميمة و العريقة التي تربط الشعبين الفلسطيني و الهندي شاكرا الحكومة الهندية على على اهتمامها بالقضية الفلسطينة و عملها الدؤوب للتخفيف عن الشعب الفلسطيني من خلال دعمهم لقضيتهم و مساعداتهم في كافة المجالات مشيدا بأهتمامهم بمحافظة الخليل و علاقاتهم العريقة مع ابنائها و تجارها . كما تطرق المحافظ الجعبري للحديث عن الوضع في محافظة الخليل مشيراً إلى استمرار الانتهاكات الإسرائيلية على الأرض والمتمثلة أخرها بأستيلاء المستوطنين المتطرفين على منزل يعود لعائلة الرجبي في منطقة استراتيجية من مدينة الخليل بهدف تعزيز الاستيطان كما تطرق للحديث عن الوضع الاقتصادي في المحافظة مؤكدا على ارتفاع نسبتي البطالة و الفقر و سوء الوضع الصحي و حاجة محافظة الخليل الى مستشفيات اخرى لتخفيف الضغط على المستشفى الحكومي اضافة الىحاجتها لكثير من الادوية الضرورية و الاجهزة الطبية كما تطرق للحديث عن قطاع التعليم و الحاجة الماسة لبناء مدارس جديدة للتخلص من نظام الدوام المسائي .

من جانبة تحدث قاضي القضاة الشيخ الدكتور تيسير التميمي عن الاجراءات الاسرائيلية في الحرم الابراهيمي الشريف و البلدة القديمة من مدينة الخليل و قيامهم بمنع رفع الاذان و اغلاقة بشكل متكرر و منع الكثير من الفلسطينيين من دخوله و اداء العبادات فيه .

من جانبه شكر السفير الهندي ذكر الرحمن المحافظ الجعبري على حفاوة الاستقبال وعلى الشروحات القيمة التي قدمها عن الوضع في المنطقة عموماً وفي محافظة الخليل خصوصاً مؤكدا على عمق العلاقة التي تربط الشعبين الهندي و الفلسطيني و منوها الى ان الهند رزحت تحت الاحتلال و نالت استقلالها بالعمل الدؤوب و الصبر و التفائل متمنيا ان ينال الشعب الفلسطيني استقلالة في اقرب وقت ممكن, كما تحدث السفير الهندي عن اهمية تشجيع التبادل التجاري والثقافي بين الشعبين الهندي و الفلسطيني .

قسم الإعلام

مكتب محافظة الخليل

لقاء عباس أولمرت أهداف مختلفة

د.احمد مجدلاني

عقد قبل أيام قليلة اللقاء الرابع هذا العام ما بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ، وربما يعتبر اللقاء الرابع بنظر البعض الأكثر أهمية لأنه جاء النتاج الوحيد للجولات المكوكية الثلاث للسيدة رايس المكوكية إلى المنطقة ، قبيل انعقاد القمة العربية ، بهدف توجيه رسالة للقادة العرب ان الإدارة الأمريكية جادة فعلا بتحريك عملية السلام من جمودها الذي دخلته قبل عدة سنوات ، ولتطالبهم مقابل ذلك بالوقوف معها في أزمتها السياسية والعسكرية في مواجهة المقاومة العراقية ، والمد الإيراني في المنطقة وكذلك البرنامج النووي الإيراني الذي يخطوا خطوات جدية وملموسة على حد تقدير المصادر الأمريكية .

وبصرف النظر عن التشخيص الأمريكي للمخاطر الإيرانية على المنطقة ومدى تطابق هذه المخاطر على الأمن القومي العربي مع التخوفات الأمريكية على استراتيجيتها في المنطقة ، فإنه لا يبدوا ان هذه البضاعة التي سعت لتسويقها رئيسة الدبلوماسية الأمريكية قد نجحت في تحقيق كامل أغراضها في القمة العربية ، فقد خرجت القمة بتأكيد مبادرتها السابقة ، وربطت أي تقدم بالعلاقة مع إسرائيل بقدر تجاوبها مع المبادرة العربية ، وكذلك وضعت الإدارة الأمريكية أمام استحقاق بذل جهود حقيقية في تحريك الموقف الإسرائيلي باتجاه فتح أفق سياسي للعملية السياسية عبر التجاوب مع مبادرة السلام العربية .

الالتفاف الإسرائيلي على أية ضغوط قد تواجهها حكومة أولمرت المزعزعة الأركان ، كان في الدعوة الملغومة ببدء اتصالات مع الجامعة العربية لاستكشاف مبادرة السلام العربية ، وكان المبادرة بحاجة لاستكشاف او يشوبها الغموض وبحاجة إلى توضيحات وشروح حتى تصبح أكثر قبولا من الحكومة الإسرائيلية . هذه المحاولة الالتفافية من قبل أولمرت قبل لقاءه الرئيس عباس الأحد الماضي وكذلك قبيل انعقاد اللجنة العربية المشكلة من القمة الأخيرة هدفه إرسال أكثر من رسالة ، سواء للأطراف العربية بان إسرائيل جاهزة للحوار لكن بدون أبداء الموافقة على المبادرة ، وربما تستطيع من هذا الحوار اصطياد أكثر من طرف عربي لفتح علاقات سياسية معه ، وبنفس الوقت توجيه رسالة للرئيس عباس ان إسرائيل مستعدة للذهاب مع الطرف العربي أكثر مما هي مستعدة للذهاب معه سياسيا بسبب عدم رضاها عن تشكيل الحكومة الفلسطينية وتشككها بقدرة الرئيس على عباس على صنع السلام معها انطلاقا من مقولة تدعيها ان الرئيس عباس يريد صنع السلام ولكنه لا يستطيع، بخلاف الرئيس الراحل عرفات انه كان يستطيع ولكنه لا يريد .

على أية حال اللقاء الدوري الأول الذي عقد في القدس وهو اللقاء الرابع هذا العام جاء كما أشير تلبية لرغبة أمريكية ،والهدف الرئيس منه إيهام العرب بان الإدارة الأمريكية راغبة وعازمة على مواصلة جهودها في دفع العملية السلمية ، وستزيد هذه الجهود عبر الزيارات الشهرية التي ستقوم بها رئيسة الدبلوماسية الأمريكية للمنطقة ، لكن هذه الإيحاءات والرسائل لا تحمل أجندة محددة ولا هدف واضح ،سوى ان الإدارة الأمريكية وهي مدركة لواقع حالها وأزماتها الداخلية والخارجية، لا تستهدف سوى إدارة الأزمة القائمة وليس البحث عن وضع حد لها وحلها وفقا على الأقل لرؤية الرئيس بوش وخطة خارطة الطريق ،مما يجعل هذه اللقاءات تدور في حلقة البحث عن الجوانب الإجرائية ففقط دون الدخول في المضمون، رغم التبشير الذي سمعناه عن بدء البحث بالأفق السياسي لأول مرة منذ عدة سنوات .

بيد ان الهدف الأمريكي الواضح من مواظبة هذه اللقاءات وجعلها دورية يتلاقى والى حد بعيد أيضا مع المصالح والأهواء الإسرائيلية ، والتي لا تقل من حيث الجاهزية والاستعداد ضعفا عن الإدارة الأمريكية ، فحكومة أولمرت رغم تمتعها بقاعدة برلمانية عريضة، إلا أنها من الناحية العملية قد تكون من اقل الحكومات شعبية ، بسبب الأزمات التي تعصف بها والناجمة عن عدوانها على لبنان ، وقضايا الفساد المالي والأخلاقي التي تضرب بأركانها . ومن هنا فإن أولمرت ما يهمه هو عقد اللقاء مع الرئيس عباس بصرف النظر عن نتائجه، المهم بالنسبة له الرسالة التي ستنجم عن اللقاء وتصل للجهات المعنية وعلى وجه الخصوص الأطراف الدولية وعلى وجه التحديد الإدارة الأمريكية، وكذلك الحال بعض الأطراف العربية التي قد تجد بتشكيل لجنة الاتصال السياسية لشرح المبادرة العربية ودعوة أولمرت للحوار فرصة ، لبدء علاقات سياسية قبل تحقيق شروط المبادرة .

لكن يبدو الأهم بالنسبة لأولمرت توجيهه رسالة داخلية لجميع معارضيه بان الحكومة ما زال لديها برنامج ورؤية خاصة بعدما أعلن رسميا طي برنامج الحكومة القائم عل أساس خطة الانطواء من جانب واحد وهي خطة الفصل الأحادي الجانب ، هذه الرسالة قد تكون مفيدة لأكثر من جانب وتوحي لمعارضيه ان الحكومة ما زال لديها أفق سياسي تسعى لتحقيقه . غير ان ترويج اللقاءات الدورية بين الرئيس عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية، له أيضا ما يبره لدى الرئاسة الفلسطينية ، فهي أولا تسعى وبكل قوة إلى استرضاء الجانب الدولي لتخفيف الضغط عنها من جهة ولتسويق حكومتها واتفاقها السياسي من جهة ثانية ، وكذلك ان أمكن تحويل هذه الضغوط على الجانب الإسرائيلي وإظهاره دائما بمظهر الرافض لتنفيذ الإرادة الدولية ، كما انه من جهة أخرى يؤكد دورا بحاجة باستمرار لتأكيده على خيار السلام كخيار استراتيجي ، وكذلك ارتباطا بالتطورات الداخلية بعد اتفاق مكة وتشكيل الحكومة الجديدة ومسؤولية الرئاسة عن الملف السياسي وفي المقدمة منه المفاوضات مع إسرائيل ، كما ويجري الإيحاء بنفس الوقت إلى ان هذه اللقاءات من شانها المساهمة في الجهود المبذولة لفك العزلة السياسية والحصار المالي والاقتصادي عن الحكومة الجديدة والشعب الفلسطيني، والذي مر حوالي الشهر ونصف من تشكلها لم يسجل أي تقدم ملموس في رفع الحصار والعزلة السياسية والاقتصادية وهو احد الأهداف الرئيسة لتشكلها . قد يكون من المفيد وفي ضوء نتائج اجتماع اللجنة العربية بالقاهرة ، وفي ضوء جولات الرئيس الأوروبية القادمة ، وكذلك بعض الوزراء وعلى رأسهم وزير المالية إعادة تقييم الموقف ، وفي المقدمة من ذلك جدوى عقد اللقاءات الدورية ما بين الرئيس عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية ، والإجابة عن تساؤل مطروح وبشدة ما هي الجدوى من هذه اللقاءات ، وهل تتجاوز العلاقات العامة ، ومن هو المستفيد من جولات العلاقات العامة هذه . رام الله

لمراسلتنا فقط عبر تلفاكس : 2294854 بلفون:0599386936 البريد الالكتروني : [email protected] [email protected] المكتب الإعلامي للجان الشعبية/دولة فلسطين