أكد رولان دوما وزير خارجية فرنسا الاسبق ان الرئيس الفرنسى جاك شيراك تعامل مع قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريرى بشخصانية ودون عمق بل تبنى موقفا متسرعا وفجائيا من سورية.

وقال دوما فى مقابلة مع قناة الجزيرة الفضائية أمس الاثنين ان موقف شيراك كان دائما شخصيا ازاء اغتيال الحريرى ولم يدخل فى عمق الاشياء بل تبنى فجأة وفورا اتهامات ضد سورية دون تعمق أو دراسة.

واتهم شيراك دمشق بالتورط في اغتيال الحريري وهو ما تنفيه العاصمة السورية بشدة. ودعا دوما الى توافق سوري فرنسي تجاه الوضع في لبنان لافتاً الى ان موقفه ينطلق من استنتاجات توصل اليها خلال عمله السابق فى وزارة الخارجية الفرنسية.

وطالب دوما المرشحين للرئاسة الفرنسية نيكولا ساركوزي وسيغولين رويال باطلاق مواقف مطمئنة للعرب.

مصادر
سورية الغد (دمشق)