قال بيان صادر عن المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في دمشق أمس الأربعاء إن ثلاثة لاجئين فلسطينيين أصيبوا جراء حريق اندلع في مخيم التنف للاجئين الفلسطينيين على الحدود السورية العراقية.

وأوضح البيان الذي تسلمت نسخة (سورية الغد) أن الحريق بدأ في الساعة التاسعة من مساء الثلاثاء (بالتوقيت المحلي) حيث هبت رياح عاصفة مليئة بالغبار مما ساعد على انتشار ألسنة اللهب بسرعة كبيرة وهو ما أسفر "عن إصابة ثلاثة لاجئين بحروق خطيرة وتمت معالجة 25 لاجئا آخرين من الأطفال من ضيق في التنفس وحروق طفيفة".

وأشار البيان إلى ان الحريق أتى على 14 خيمة ولا زالت اسبابه مجهولة. وقال لورانس يولس ممثل المفوضية في سوريا إن ذلك "مثال يدل على أن المكان غير لائق وخطير على اللاجئين، وهذا يدل على الحاجة لنقل هؤلاء اللاجئين إلى مكان آخر أكثر أمنا وأكثر ملائمة".

وأوضح أن المفوضية ستقوم بتزويد المخيم ب 104 خيمة جديدة اضافة الى الاغطية وادوات الطبخ.

وهذا هو الحريق الثاني من نوعه الذي يندلع في مخيم التنف الذي يضم فلسطينيين غادروا بغداد بعد الغزو ويبلغ عددهم حوالي 400 لاجئا تتولى المفوضية تقديم المساعدات لهم. ويقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين المنتشرين على الحدود السورية العراقية بنحو 1200 شخص.

ولم تسمح الحكومة السورية التي تستضيف اكثر من مليون عراقي للاجئين الفلسطينيين بالدخول إلى اراضيها وتقول ان جميع دول المنطقة عليها المشاركة في استقبالهم.

مصادر
سورية الغد (دمشق)