يتم ظهر اليوم الاحد و خلال مؤتمر صحفي يعقد في مدينة الشباب في المزة؛ الاعلان رسميا عن اطلاق التقرير السنوي عن واقع الشباب واهم احتياجاتهم و اتجاهاتهم نحو قضاياهم الأساسية للعام 2006, و هو التقرير الثاني الذي يصدره مركز الدراسات و البحوث الشبابية التابع لاتحاد شبية الثورة.

وأكد السيد ميلاز مقداد نائب رئيس المركز لسوريا الغد الأهمية البالغة التي ينطوي عليها العمل في هذا المشروع الطموح وما يحمله التصدي له من آمل لفتح آفاق جديدة في رصد و من ثم معالجة التحديات التي تواجه هذه الشريحة المهمة في مجتمعنا اليوم و التي باتت تشكل وفق المسح الذي أجراه المركز خلال الربع الأول من العام 2006 ما نسبته 42.7 % من الجمالي عدد السكان. و امل مقداد الذي سيحرص على ان تكون نتائج الدراسة الميدانية متوفرة بين يدي جميع الجهات و المؤسسات المعنية في الدولة؛ "ان تسعى تلك الجهات بدورها الى الاستفادة من هذا التقرير الى الحد الاقصى و أن تلحظ بياناته واستخلاصاته في خططها و توجهاتها العامة".

و كانت عقدت على مدى يومين ورشة العمل التخصصية الثانية حول تقرير واقع الشباب تحت عنوان "نحو استراتيجية وطنية للشباب". و كشف السيد مقداد في كلمته الافتتاحية عن أن العمل جار على قدم وساق للإعداد لندوة وطنية شاملة ستوجه فيها الدعوة للمشاركة لجميع المؤسسات و الفعاليات الرسمية و الأهلية؛ بغرض مناقشة سبل زيادة تمكين الشباب و ادماجهم في عملية التنمية وبلورة استراتيجية وطنية موحدة في هذا الشان.

إلى ذلك حاضر و أسهم في مشاورات اعمال الورشة لفيف من اساتذة جامعة دمشق من كليات التربية و علم الاجتماع و الاعلام, و الذين تقدموا بآرائهم و تقييماتهم للمسح الميداني الذي قام به المركز, وذلك عبر ثماني جلسات تناولت بالرصد و التحليل جملة من الموضوعات و القضايا كان التقرير قد آتي عليها, و من ابرز تلك المحاور التي تناولها النقاش : منهجية المسح و الخصائص الأساسية للشباب, قضايا العمل, الوضع التعليمي, الإعلام و الثقافة والاتصال, الزواج و الحياة الأسرية. جدير بالذكر أن مركز الدراسات و البحوث الشبابية الذي تأسس منذ قرابة لثلاث سنوات و يعتمد في نشاطاته حتى الآن على جهود المتطوعين فيه, و يهدف إلى رصد واقع الشباب و معرفة مشكلاتهم وحاجاته الأساسية, بغية تشخيصها ووضع الخطط و البرامج لمعالجتها, بالتنسيق مع الجهات الرسمية و الأهلية, و كان المركز قد قام بإصدار تقريره الأول العام 2005, وهو يتبع إداريا لمنظمة اتحاد شبيبة الثورة ويرأس مجلس إدارته رئيس الاتحاد نفسه .

مصادر
سورية الغد (دمشق)