أكدت مصادر رسمية ألمانية أمس الاثنين أن ألمانيا لن تسلم السوري مأمون دركزنلي المشتبه في كونه "شخصية محورية" في تنظيم القاعدة ، إلى أسبانيا.

وأكد مكتب وزير العدل المحلي بمدينة هامبورج ، كارستن لودمان صحة تقرير نشرته مجلة "فوكوس" الالمانية بهذا المعنى قالت فيه إن سلطات العدل الالمانية أرسلت إلى مدريد خطابا تبلغها فيه رفضها تسليم دركزنلي الذي يعيش في مدينة هامبورغ منذ سنوات.

وبهذا القرار تكون محاولة السلطات الاسبانية قد فشلت للمرة الثانية في تقديم السوري الالماني للمحاكمة في مدريد. ويلاحق دركزنلي في إسبانيا في إطار التحقيق حول تفجيرات القطارات في الحادي عشر من آذار 2004 في مدريد. وكانت الشرطة الألمانية قد سبق وحققت مع دركزنلي عقب هجمات الحادي عشر من أيلول في الولايات المتحدة 2001 لصلته بما يسمى "خلية هامبورج" التي يشتبه مشاركتها في هجمات نيويورك.