البيان

ناشد أسرى الجولان السوري المحتل الإعلاميين العرب فضح سلطات الاحتلال التي تحاول تحويلهم إلى حقول تجارب لشركات أدويتها. وقال الأسرى في رسالة وجهوها الى المؤتمر الدولي للإعلام العربي والإسلامي لدعم الشعب الفلسطيني الذي يختتم أعماله في القنيطرة المحررة اليوم الأربعاء.

وقال الأسرى السوريون في رسالتهم «نحن أسرى الجولان المحتل في سجون الاحتلال الإسرائيلي مضى على اعتقالنا أكثر من22 عاما تعرضنا لأبشع أنواع القهر والاضطهاد من قبل السجان الصهيوني آملين وراجين من مؤتمركم العمل على فضح هذه الممارسات التي نتعرض لها يوميا من قبل إدارة السجون الإسرائيلية».

وأشارت الرسالة إلى التردي والإهمال الطبي المتعمد في تقديم العلاج لمئات الأسرى الفلسطينيين والسوريين واللبنانيين والعرب. وقالت «إن هذه الممارسات ليست إلا لقتلنا عن عمد وعزلنا والاستفراد بنا للنيل من صمودنا وإرادتنا».