نفذ اهلنا في الجولان العربي السوري المحتل أمس الثلاثاء اعتصاما جماهيريا امام مكتب الاحتلال الاسرائيلي في قرية مسعدة احتجاجا على الممارسات التعسفية الاسرائيلية ضد ابناء الجولان المحتل ومنعهم من زيارة الاهل في الوطن. واكد اهلنا فى الجولان تمسكهم بارضهم وهويتهم العربية السورية وانتمائهم للوطن الام سورية.

ونقلت الفضائية السورية عن احدى المعتصمات قولها اننا نطالب سلطات الاحتلال الاسرائيلي بفتح معبر القنيطرة بغية زيارة الاهل وهو حق طبيعي تكفله الشرائع الدولية مؤكدة استمرار الاعتصام وتصعيده حتى تحقيق هدفنا في العودة الى الوطن والتواصل مع الاهل والاقارب.

وناشد أحد المعتصمين المجتمع الدولي والمنظمات الدولية للضغط على اسرائيل من اجل فتح الطريق للتواصل مع الوطن الام سورية وتساءل اين تلك الدول التى تطرح شعارات مزيفة وتريد ان تعطى العالم دروسا فى الديمقراطية وحقوق الانسان من كل ما يعانيه ابناء الجولان العربي السوري تحت الاحتلال الاسرائيلي ؟؟.