اتفق الرئيس السوري بشار الأسد والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية، في دمشق أمس، على الإسراع في إبرام اتفاقية إقامة منطقة تجارة حرة بين سوريا ودول المجلس.

وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) ان الاسد والعطية «استعرضا الأوضاع في كل من العراق والأراضي الفلسطينية المحتلة ولبنان». كما بحثا «أوجه التعاون بين سوريا ومجلس التعاون الخليجي، وسبل تفعيله». وأشارت «سانا» إلى انه تم الاتفاق على «الإسراع في إبرام اتفاقية إقامة منطقة تجارة حرة بين سوريا ودول مجلس التعاون، وتشجيع استثمارات دول المجلس والإفادة من المناخ الاستثماري الجيد في سوريا». ثم التقى العطية نائب الرئيس فاروق الشرع ووزير الخارجية وليد المعلم.

وأصدر الأسد مرسوما قضى بدعوة مجلس الشعب (البرلمان) للانعقاد في السابع من أيار الحالي. وستخصص الجلسة الأولى لانتخاب رئيس المجلس وأداء النواب اليمين.

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)