أصدر الرئيس بشار الاسد أمس مرسوماً يقضي بدعوة مجلس الشعب للدور التشريعي التاسع للانعقاد لاول مرة يوم الاثنين القادم.

ومن المتوقع ان يلقي الرئيس الاسد كلمة يتناول فيها الأوضاع على الساحات الداخلية والإقليمية والدولية. وبموجب الانتخابات التشريعية التي جرت في الثاني والعشرين والثالث والعشرين من شهر آذار الماضي، نجح جميع مرشحي الجبهة الوطنية التقدمية وعددهم 172، إلى جانب 78 مستقلاً، بزيادة خمسة مقاعد للجبهة، عما كان عليه الحال في الدور التشريعي السابق.

ومن المقرر أن ينتخب أعضاء مجلس الشعب وعددهم 250 عضواً في جلستهم المرتقبة رئيساً للمجلس، ونائباً له، وأميني سر، ومراقبين اثنين.

وستنعقد الجلسة الأولى برئاسة أكبر الأعضاء سنا، يساعده أصغرهم.

مصادر
سورية الغد (دمشق)