افاد مصدر لوكالة انباء "فارس" شبه الرسمية اليوم ان العضو السابق في فريق المفاوضين الايرانيين في الملف النووي حسين موسويان الذي اوقف الاثنين متهم بالتجسس على البرنامج النووي.

وقال المصدر الذي لم تكشف هويته للوكالة ان "التهم الموجهة ضده هي التجسس على المسائل النووية. وبالتالي فان نيابة المحكمة الثورية تنظر في حالته تحت اشراف مباشر من نائب مدعي طهران لشؤون الامن".

واضاف المصدر نفسه ان موسويان "يخضع حاليا للاستجواب في سجن ايوين التابع لوزارة الاستخبارات" موضحة انه "لم يتم اتخاذ اي قرار حول احتمال الافراج عنه بكفالة".

وكان مدعي طهران سعيد مرتضوي اعلن السبت ان وزارة الاستخبارات تنظر في حالة موسويان الموجود في "السجن" بدون اعطاء تفاصيل اضافية.

وقام موسويان السفير الايراني السابق في المانيا بدور مهم في المفاوضات بشأن الملف النووي بين ايران وكل من المانيا وفرنسا وبريطانيا حتى 2005.

وكان يتحدث باسم فريق المفاوضين الذي قاده حسن روحاني ووقع اتفاقا ينص على تعليق انشطة تخصيب اليورانيوم في عهد الرئيس السابق محمد خاتمي.

وتمت اقالة الفريق اثر فوز الرئيس محمود احمدي نجاد في انتخابات حزيران 2005 واستبدل بفريق مفاوضين مقرب من السلطات الجديدة بقيادة علي لاريجاني.

وكان موسويان انتقد الموقف المتشدد للفريق الجديد في مفاوضاته مع الغربيين ودافع في كانون الاول 2006 عن سياسة "المرونة والحذر والصبر" في هذا المجال.

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)