يواصل وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير جولته في منطقة الشرق الاوسط التي بدأها يوم الخميس الماضي حيث من المقرر أن يزور شمال إسرائيل.

ويسعى الوزير الالماني للاطلاع عن كثب على مشكلة مرتفعات الجولان المحتلة منذ عام 1967 والتي تمثل نقطة الصراع الرئيسية بين سوريا وإسرائيل بالاضافة إلى التعرف على المشاكل المتعلقة بالامدادات بالمياه هناك. ويشمل برنامج زيارة شتاينماير لاسرائيل اليوم الاثنين مباحثات سياسية مع رئيس الوزراء ايهود أولمرت ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني.

يذكر أن الوزير الالماني شارك في المؤتمر الدولي حول العراق في شرم الشيخ وزار السبت الاراضي الفلسطينية حيث التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير المالية سلام فياض ووزيرة السياحة والاثار الفلسطينية خلود دعيبس. كما سيزور شتاينماير المملكة العربية السعودية للمشاركة في لقاء ممثلي دول الخليج والاتحاد الاوروبي في الرياض حيث أن ألمانيا هي الرئيس الحالي للاتحاد الاوروبي.