اليوموأداء القسم الدستوري يعقد مجلس الشعب عند الساعة العاشرة من صباح اليوم الاثنين جلسته الافتتاحية للدور التشريعي التاسع والتي سيؤدي خلالها الأعضاء القسم الدستوري، قبل انتخاب هيئة مكتب المجلس المكونة من رئيس المجلس، ونائبه، وأميني سر، ومراقبي ورؤساء اللجان المختلفة.

ويرأس الجلسة الافتتاحية أكبر الأعضاء سناً (رئيس السن) عضو المجلس عن محافظة ريف حلب دياب الماشي (92 عاماً ) الذي أمضى حتى الآن أكثر من 52 عاماً متواصلة تحت قبة البرلمان، على أن يعاونه أصغر الأعضاء سناً. وتوقعت مصادر متابعة في حديثها مع (سورية الغد) أن يحتفظ الدكتور محمود الأبرش بمنصبه رئيساً لمجلس الشعب وهو الذي تولاه عام 2003 خلفاً للمهندس ناجي عطري الذي تسلم منذ حينها رئاسة الحكومة.

وكان الرئيس بشار الأسد قد أصدر مرسوماً يقضي بدعوة مجلس الشعب للانعقاد لأول مرة يوم الاثنين 7/5/2007، وذلك بعد أن أصدر المرسوم 182 المتضمن إعلان النتائج النهائية لانتخابات المجلس التشريعي التاسع وأسماء الفائزين في هذه الانتخابات والبالغ عددهم 250 عضواً. ‏ ‏

كما يتوقع متابعون أن يفتتح الرئيس الأسد شخصياً الدور التشريعي الجديد وأن يلقي كلمة تتناول تطورات الأوضاع على الساحتين الداخلية والخارجية، وآفاق المرحلة القادمة.‏

وأسفرت الانتخابات التي جدرت أواخر شهر آذار الماضي عن فوز جميع مرشحي قائمة الجبهة الوطنية التقدمية البالغ عددهم 172 بزيادة خمس أعضاء عن الدور التشريعي السابق، مقابل 78 عضوا مستقلاً. ومن بين الفائزين، هناك 180 عضواً جديداً، في حين احتفظ سبعون آخرون بعضويتهم.

مصادر
سورية الغد (دمشق)