لقي 70 شخصاً حتفهم وأصيب العشرات في سلسلة تفجيرات وقعت في العراق امس، استهدفت تجمعات مدنية ومركزا امنيا في بغداد وسامراء وبعقوبة، وقصفت الطائرات الامريكية الليلة قبل الماضية احياء فى مدينة الصدر وتعرضت بعض المناطق فيها الى عمليات دهم وتفتيش فيما لا تزال هذه القطاعات محاصرة من قبل القوات الامريكية واعتقلت تلك القوات عددا من المدنيين، واعلن الجيش الامريكي عن مقتل 9 من جنوده وإصابة 6 في هجمات منفصلة.

وقالت مصادر امنية وطبية عراقية ان “35 شخصا قتلوا على الاقل واصيب 80 اخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة قرب سوق شعبية في حي البياع جنوب غرب بغداد. واوضح مصدر في مستشفى اليرموك (غرب) ان “جناح الطوارىء تلقى جثث 35 شخصا بينهم اربع نساء وطفلان و80 جريحا بينهم 12 امرأة”. واعلن مصدر امني ان سيارة مفخخة مركونة قرب سوق شعبي عند شارع عشرين في منطقة البياع انفجرت مستهدفة افرانا للخبز ومحالّ تجارية متنوعة ومرآبا للسيارات واسفر عن تدمير 15 محلا تجاريا بالاضافة الى مطعم شعبي وفرن وألحق اضرارا كبيرة بالسيارات المدنية. وفي حادث منفصل آخر في بغداد، قتل اربعة اشخاص واصيب حوالي عشرة آخرين بانفجار سيارة مفخخة استهدفت المدنيين بالقرب من وزارة البلديات والاشغال العامة في حي المنصور الراقي غرب بغداد. واستهدف الانفجار مرآبا صغيرا قرب الوزارة، وأكد مصدر في الوزارة ان “الانفجار لم يستهدف الوزارة ولا الموظفين بل المدنيين بالقرب من الوزارة”.

وقتل (10) أشخاص وجرح ستة آخرون ودمرت 4 منازل خلال عملية عسكرية نفذتها قوات امريكية وعراقية مشتركة بمساندة مروحيات امريكية فجر الاحد في مدينة الصدر، الضاحية الجنوبية الشرقية لبغداد. واوضحت مصادر ان “المداهمة التي شنتها القوات في ساعات مبكرة من الفجر استهدفت مطلوبين في القطاع 79 وسط مدينة الصدر”، مؤكدة ان “العملية كانت باسناد جوي امريكي واسفرت عن اصابة ستة اشخاص” بجروح. واعلنت القوات الامريكية في بيان ان “قواتها دمرت منزلا يحتوي على غرفة تعذيب وكميات كبيرة من الاسلحة والمتفجرات المضادة للدروع خلال المداهمة التي شنتها في مدينة الصدر”. وأوضحت ان “المداهمة جرت وفق معلومات استخباراتية تؤكد وجود عناصر خلية ارهابية سرية تعمل على نقل الاسلحة والمتفجرات المضادة للدروع وكذلك ارسال متمردين لتلقي التدريبات في ايران”. واضاف البيان ان “الجنود عثروا ايضا على 150 قذيفة هاون داخل المنزل وفجروا مواد متفجرة اخرى داخل المنزل بسبب حساسيتها”.وتابع البيان ان “الجنود تعرضوا لاطلاق نار كثيف من اسلحة خفيفة وقذائف (آر بي جي) الامر الذي استدعى القوة لطلب دعم جوي لإنهاء الهجوم”. وقدرت قوات التحالف عدد القتلى الذين وقعوا في تبادل اطلاق النار “ثمانية الى عشرة مسلحين”. واكد البيان “ارتباط هذه الخلية بشبكة خطف وتنفيذ هجمات ضد العراقيين ومرتبطين بمليشيات وايران”. لكن احد سكان المنطقة اكد طالبا عدم كشف هويته ان “القوات المداهمة قامت بتدمير اربعة منازل باستخدام عبوات ناسفة بعدما أخلتها من ساكنيها”.

وأصيب اربعة مدنيين اليوم بجروح اثر سقوط قذائف هاون على منازلهم السكنية فى منطقة “البياع” جنوب غرب بغداد. وسقطت قذيفة هاون على منطقة في الدورة جنوب بغداد مما اسفر عن اصابة شخصين اثنين، وسقطت قذيفة هاون على منطقة حي البنوك شرق بغداد مما اسفر عن وقوع خسائر مادية فقط.

وأعلنت مصادر امنية عراقية مقتل سبعة اشخاص بينهم اربعة افراد من عائلة واحدة، في اعمال عنف متفرقة الاحد في محافظة ديالى (شمال شرق) كما عثر على تسع جثث. وقال مصدر في شرطة بعقوبة ان “اربعة اشخاص من عائلة واحدة قتلوا اثر هجوم مسلح استهدف سيارتهم على الطريق الرئيسي جنوب المدينة”. واضاف ان “شخصا آخر لقي حتفه على يد مسلحين مجهولين في قرية كشكين التابعة لقضاء الخالص” (20 كلم شمال بعقوبة). وفي هجوم آخر، اعلن مصدر في الشرطة “مقتل احد عناصر الشرطة برصاص قناص استهدف موكب قائد شرطة محافظة ديالى اللواء غانم القريشي لدى مروره وسط المدينة”. الى ذلك اشار مصدر امني في شرطة المقدادية (110 كلم شمال شرق) ان “مسلحين اغتالوا الشيخ محمود شهاب الجبوري امام وخطيب جامع العطافية”. وأوضح ان “المسلحين هاجموا الجبوري عندما كان يستقل سيارته عند تقاطع برشته جنوب المقدادية”. وأدى انفجار عبوة ناسفة في ناحية بلدة ابي صيدا التابعة للمقدادية الى اصابة ثلاثة اشخاص بجروح. واصيب ضابط شرطة برتبة نقيب إثر انفجار عبوة ناسفة في بلدة “قزرابات” شمال شرق بعقوبة. واعلن مصدر في شرطة الخالص (80 كلم شمال شرق) “العثور على تسع جثث مجهولة الهوية قتل اصحابها بالرصاص بينها ثلاث تعود لضحايا اهالي إحدى المناطق التابعة للخالص”. وفي سامراء (125 كلم شمال بغداد)، اعلن اللفتنانت جون جونسن من الجيش الامريكي مقتل 12 من رجال الشرطة بينهم العقيد عبد الجليل ناهي حسون الدليمي مدير شرطة سامراء. واقتحم انتحاري يستقل سيارة مفخخة الباب الجنوبي لمقر قيادة الشرطة الواقع وسط المدينة وفجر نفسه ما اسفر عن مقتل قائد الشرطة وآخرين واصابة ثمانية من عناصر الشرطة ايضا. واعقب الانفجار هجوم منسق على مقر القيادة بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة ادى الى اشتباكات مع المسلحين استمرت لمدة ساعة. وفرضت السلطات المحلية والقوات الامريكية حظرا للتجول واغلقت جميع مداخل المدينة حتى اشعار آخر من خلال نداءات بمكبرات الصوت.

وافاد مراسل “فرانس برس” الذي يرافق القوات الامريكية في سامراء انها توجهت الى مكان الحادث واشتبكت مع عدد من المسلحين الذين هاجموا مقر القيادة، مشيرا الى ان اثنين من الجنود الامريكيين اصيبوا بجروح طفيفة ولم يعرف عدد ضحايا المسلحين. وفي كربلاء (110 كلم جنوب بغداد)، اعلنت الشرطة العراقية مقتل بعثي سابق بنيران مسلحين مجهولين في المدينة. وانفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة في سوق القرية العصرية في الاسكندرية جنوب بغداد صباح امس مما اسفر عن مقتل شخص واصابة 14 آخرين.

وأعلن الجيش الامريكي عن مقتل 9 من جنوده وإصابة 4 آخرين في هجمات منفصلة في الانبار وغرب بغداد ديالي.