بدأت صباح أمس الاثنين في دمشق اجتماعات اللجنة التحضيرية لاجتماعات اللجنة العليا السورية الليبية المشتركة والتي ستبدأ أعمالها بدمشق يوم غد الاربعاء.

ونقلت وكالة الأنباء سانا عن تيسير الزعبي مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء رئيس الجانب السوري في الاجتماعات التحضيرية اهمية هذه الاجتماعات في دفع مسيرة العمل المشترك خطوات متقدمة للامام من خلال تقييم ما تم انجازه في الميادين كافة وخاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وميادين النقل والصناعة وتفعيل الاتفاقيات الموقعة وتوقيع اتفاقيات جديدة تساهم في تعزيز اواصر التعاون بين البلدين والشعبين الشقيقين.

واشار إلى أهمية زيادة حجم التبادل التجارى وانسياب السلع ذات المنشأ الوطني الى اسواق البلدين وتعزيز الاستثمارات المشتركة وانشاء صناعة تكاملية في مجال قطاع النسيج والقطاعات الاخرى كالبتروكيماويات والقطاع الزراعي وخاصة في مجال تصدير الاقماح السورية للاسواق الليبية.

من جانبه أكد جمال علي البرق مدير ادارة شؤون التعاون باللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي رئيس الجانب الليبي أهمية عقد اجتماعات اللجنة بدمشق واثرها الايجابي على تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين سوريا وليبيا منوها باهمية ما يتم التوصل اليه من اتفاقيات في دعم مسيرة التعاون.

و يصل الى دمشق يوم غد الدكتور البغدادي علي المحمودي أمين اللجنة الشعبية العامة في الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية ليرأس الجانب الليبي في اجتماعات اللجنة العليا السورية الليبية المشتركة. وسيجرى المحمودي محادثات مع المسؤولين السوريين تهدف الى تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.