قالت وسائل الاعلام الإسرائيلية أمس إن وزيرة الخارجية تسيبي ليفني تجري حاليا مشاورات مع مسؤولين كبار في وزارتها حول احتمال استئناف المفاوضات السلمية مع سوريا.

ونقلت صحيفة "هاآرتس" عن مصادر في وزارة الخارجية قولهم إن ليفني اطلعت على تقرير استخباري مفصل للمواقف من مركز الأبحاث السياسية في الوزارة، وعرض فيه المطالب التي قد تعرضها دمشق في المفاوضات مع اسرائيل.

وطِلبت وزيرة الخارجية الإسرائيلية من المشاركين في المباحثات تقييم نتائج المفاوضات المحتملة مع سوريا.

وقال مصدر في الوزارة إن المشاورات لم تصل إلى نتائج بعد لتقديمها إلى رئيس الوزراء إيهود أولمرت مشيرا إلى أنه في حالة طلب أولمرت سماع فحوى المشاورات ، فإن وزارة الخارجية لديها "خطة جاهزة من المنظور العملي أيضا".