حسب اذاعة الجيش الاسرائيلي فان وزارة الخارجية الاسرائيلية اوصت ببدء مفاوضات مع سوريا خلافا لموقف رئيس الوزراء ايهود اولمرت الذي يعارض ذلك.

ونقلت الاذاعة عن وثيقة داخلية للوزارة ان اسرائيل يجب ان تبدأ مفاوضات مع سوريا للتأكد من النوايا الحقيقة للرئيس بشار الاسد. واعتبرت الوثيقة ان هناك احتمالات كبيرة لاندلاع حرب بين البلدين اذا لم توافق اسرائيل على فكرة الجلوس على طاولة المفاوضات مع سوريا.

وحذرت الوثيقة من ان القادة السوريين لا يرغبون في الابقاء على الوضع الحالي القائم لذلك يستعدون ايضا لنزاع مسلح. وكان وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيريتس أكد عدة مرات ان اسرائيل "يجب ان تتحقق بجدية من نوايا الرئيس السوري".

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)