انتهك رئيس البنك الدولي "بول وولفوفيتز" 63 عاما القواعد المتبعة في هذه المؤسسة المالية للمرة الأولى منذ تسلمه رئاسة البنك في حزيران 2005، بمنحه صديقته "شاها رضا" زيادة على راتبها لدى فصلها الى وزارة الخارجية بسبب إبلاغه الهيئات المسؤولة في البنك الدولي بالعلاقة التي تربطه بها، حسب ما توصلت إليه لجنة الاخلاق ولجنة أخرى شكلها مجلس إدارة البنك ونشرته مساء امس الاثنين. وسيجتمع مجلس الادارة اليوم في واشنطن 21.00 ت غ بحضور "وولفوفيتز" لبحث إمكانية استمراره في ترؤس المؤسسة. وكان المجلس تسلم الاثنين التقرير من اللجنة المؤرخ في 14 ايار، «وعملا بالشفافية سينشر التقرير والوثائق الملحقة به فورا».

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)