توفي القس الانجيلي جيري فالويل احد وجوه اليمين المحافظ في الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء عن 73عاما، بحسب ما اعلن رونالد غودوين نائب رئيس جامعة ليبرتي التي اسسها الراحل. وقال غودوين خلال مؤتمر صحافي ان فالويل الذي كان يعاني مشاكل في القلب عثر عليه ميتا في مكتبه في جامعة لينشبورغ (فرجينيا، شرق). وانشأ فالويل عام 1965 جماعة معمدانية في مدينته لينشبورغ، واقام تدريجا امبراطورية تضم جامعة ليبرتي وقنوات تلفزيونية واذاعية والعديد من المجلات. وفي اواخر السبعينات انشأ منظمة "مورال ماجوريتي" (الغالبية الاخلاقية) لنشر رسالته الاخلاقية والدينية على الساحة السياسية، ثم اصبح احد مهندسي انتخاب رونالد ريغان رئيسا واخيرا جورج بوش. انتقد فالويل لتصريحاته ضد السود والمسلمين ومثليي الجنس، وبعد يومين من اعتداءات 11 ايلول 2001 اعتبر ان "الملحدين ومناصري الاجهاض ومثليي الجنس" يتحملون جزءا من مسؤولية ما حدث لانهم "حاولوا علمنة اميركا". وفي العام التالي وصف النبي محمد بانه "ارهابي"، ما اثار اعمال شغب دامية في الهند ودفع المرشد الاعلى في ايران آية الله علي خامنئي الى اصدار فتوى باهدار دمه.

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)