اعلنت مصادر طبية واخرى امنية عراقية مقتل تسعة اشخاص اثر اشتباكات بين عناصر جيش المهدي والشرطة وقعت السبت في الديوانية. ومن جانب اخر، اكد مصدر امني ان "اشتباكات مسلحة وقعت مساء السبت بين الشرطة وعناصر جيش المهدي في شارع سالم اسفرت عن سقوط عدد من الضحايا". ومن جهته، اعلن عبد سالم عضو مجلس محافظة الديوانية ان اتفاقا ابرم بين الادارة المدنية ومكتب الصدر بحضور عدد من اعضاء من البرلمان العراقي يقضي انهاء الاقتتال بين جيش المهدي والقوات العراقية. وقال "بحضور اعضاء من البرلمان والصدر وقع الجميع على وثيقة شرف تنهي اعمال العنف والاقتتال" مؤكدا "لقد ثبت ان استخدام القوة لم يؤد الى نتائج لذلك لابد من فتح قنوات للحوار". وافاد البيان الذي صدر عن اللجنة التي تضم محافظ المدينة واعضاء مكتب الصدر والبرلمان العراقي ان "الاتفاق يقضي بوقف القتال لمدة شهر من اجل ان يستطيع الطلبة اداء امتحاناتهم النهائية". وشدد البيان على "حصر السلاح بيد الدولة ومحاسبة المقصرين من عناصر الاجهزة الامنية ووقف عملية النسر الاسود الامنية" مشيرا الى ان "مفاوضات اخرى ستجري بعد انتهاء الفترة".

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)