يواصل بنك سوريا الدولي الإسلامي الذي تأسس بداية العام الجاري الخطوات العملية من أجل إطلاق خدماته في السوق السورية وتعزيز وجوده في مختلف المحافظات السورية الرئيسية.

وقال الدكتور يوسف أحمد النعمة رئيس مجلس إدارة بنك سوريا الدولي الإسلامي إن البنك اشترى مقرا له في مدينة حلب بشمال سوريا التي تعتبر المدينة الصناعية الأولى ومن المتوقع ان يكون هذا الفرع الأكثف نشاطا بعد الفرع الرئيسي في العاصمة السورية دمشق والذي يجري العمل على افتتاحه في وقت قريب.

وأشار الدكتور النعمة الى أن بنك سوريا الدولي الإسلامي أنجز خطوات أخرى على طريق إنشاء أو شراء مقرات اخرى للبنك في المحافظات الرئيسية مثل حماة وحمص على أن يعقب افتتاح هذه المقرات خطوات توسع جديدة تشمل بقية المناطق السورية.

وكان قد أعلن منذ نحو شهرين التأسيس النهائي لبنك سوريا الدولي الإسلامي بشراكة بين الدولي الإسلامي الذي يملك 30% من رأسماله ومستثمرين قطريين 19% فيما طرحت القيمة الباقية من رأسمال البنك على الاكتتاب العام للمواطنين السوريين وقد حقق الاكتتاب تغطية طيبة بلغت 336% من قيمة الأسهم المطروحة.

وكانت الجمعية العمومية التأسيسية لبنك سوريا الدولي الإسلامي اجتمعت مؤخرا وانتخبت مجلس إدارة برئاسة الدكتور يوسف أحمد النعمة فيما انتخب السيد سليمان محمود معروف نائبا لرئيس مجلس الإدارة الذي ضم ايضا السادة محمد عبد اللطيف المانع وعزت محمد الرشيد وإيهاب محمد مخلوف ومحمد عبد الرؤوف قدسي. ومن المنتظر ان يقدم بنك سوريا الدولي الإسلامي مختلف خدمات الصيرفة الإسلامية مثل خدمات التمويل والاستثمار وخدمات الودائع والاستثمارات المالية وخدمات التجارة الدولية وغيرها من الخدمات.