كشف نائب وزير الخارجية السوري الدكتور فيصل المقداد أن الموقف الروسي الضاغط حال دون دخول بلاده الحرب إبان العدوان “الإسرائيلي” على لبنان في صيف العام الماضي. وقال ل”الخليج” إن سوريا كانت مستعدة للدخول في هذه الحرب ضد “إسرائيل” تمام الاستعداد خلال العدوان على لبنان في يوليو/تموز الماضي، وكانت ستحقق نصراً مؤكداً مع حزب الله وحركات المقاومة الإسلامية والشعبية من الجانب اللبناني. وأضاف أنه على الرغم من أن العدوان على لبنان أمريكي “إسرائيلي” إلا أنه وللأسف حدث بطلب من دول عربية لتصفية حزب الله.

ووصف الإدارة الأمريكية بالعمياء والحمقاء، ولا تحترم القانون الدولي والإنساني، بل تريد فرض هيمنتها على دول العالم، وخصوصاً بعد انهيار الاتحاد السوفييتي وتركز اهتمامها على منطقة الشرق الأوسط في عهد بوش الابن لأنها المنطقة الوحيدة في العالم التي لم تفرض أمريكا هيمنتها عليها بالكامل.

مصادر
الخليج (الإمارات العربية المتحدة)