قال السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله مساء أمس في كلمة له بمناسبة الذكرى السابعة لتحرير جنوب لبنان، إن الجيش اللبناني خط أحمر لا يمكن المساس به، وإنه من غير الممكن السماح بالتعرض للفلسطينيين في لبنان.

وأضاف ان “مخيم نهر البارد خط أحمر واقتحامه يعتبر تضحية بالجيش وبالفلسطينيين”.

وتعتبر كلمة نصر الله أول رد فعل له على الأحداث الأخيرة التي شهدها مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان والاشتباكات التي تدور هناك بين متشددين من حركة فتح الإسلام وقوات الجيش اللبناني.

وأضاف نصر الله “هل المطلوب تحويل لبنان إلى ساحة قتال بين الأمريكيين والقاعدة”؟.

وأكد نصر الله أن “موضوع نهر البارد يمكن معالجته سياسياً وأمنياً وقضائياً”.

وبالنسبة للأزمة السياسية التي يعاني منها لبنان أكد نصر الله من جديد “أن الحل يكون عدم الاستئثار بالسلطة وعدم إلغاء أحد وتشكيل حكومة إنقاذ، وحكومة طوارىء، ذات شراكة حقيقية”.