وصف النائب احمد الطيبي رئيس الحركة العربية للتغيير زيارة بعض المواطنين الأمريكيين من اصل سوري إلى لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الاسرائيلي بأنها"تخاذل وتواطؤ من قبل هؤلاء يجب أن يتوقف فورا".

وأضاف د.الطيبي:"لا نفهم سبب هذه الزيارات لعرض الموقف ونقيضه على هذه اللجنة وعلى الكنيست".

وكان د.الطيبي يتحدث تعقيبا على أسئلة الصحفيين على زيارة لفريد الغادري السوري الأمريكي الجنسية قريبا للكنيست الذي يعتزم المطالبة بعدم بدء مفاوضات مع سوريا.

وأنهى د.الطيبي أقواله قائلا:"هذا السلوك هو تزلف غير مبرر للسلطات الإسرائيلية يجب العزوف عنه لأنه غير محترم على الإطلاق".