وقعت وزارة النفط السورية أمس مذكرة تفاهم مع شركة (شل) العالمية للغاز والطاقة للتعاون في تطوير الصناعة البترولية في سوريا.

وتتضمن المذكرة التي وقعها وزير النفط السوري سفيان العلاو والرئيس التنفيذي لشركة (شل) فاندر فير عددا من المحاور للتعاون بين الجانبين لتنفيذ مشاريع مشتركة لتطوير جملة اعمال تتعلق بصناعة النفط.

ووفق بيان صحافي صدر عن وزارة النفط ان "مذكرة التفاهم تشتمل على اعداد برنامج تطوير وتدريب تنفذه شركة (شل) يتضمن اقتصاديات الغاز والنفط والمهارات التجارية والفنية وكذلك اعداد خريطة غاز رئيسية خاصة بسوريا واجراء دراسة لتقييم الامكانيات الغازية غير المكتشفة في سوريا".

واضاف البيان ان المذكرة تشتمل ايضا على تنفيذ دراسات مشتركة بين وزارة النفط وشركة (شل) تتعلق بدراسة انتاج الغاز ونظام نقله وتوزيعه وقيام صناعة الغاز الطبيعي في سوريا على المدى البعيد وتطوير الفعاليات الغازية في سوريا لجعلها مركز غاز اقليمي يربط مصدر انتاج الغاز في الدول العربية باسواق الغاز في تركيا واوروبا.

واوضح ان الطرفين سيقومان بدراسة وتقييم الفرص الممكنة للتعاون في مجال التزود بالغاز من بلدان اخرى بهدف نقل الغاز الى سوق بلد ثالث من خلال سوريا.

وكانت (شل) ابرمت في شهر تشرين الأول من العام الماضي عقدين مع وزارة النفط السورية للتنقيب عن النفط وتنميته وانتاجه في منطقتي (تدمر) الصحراوية و(دير الزور) شرقي البلاد تنفق خلالهما الشركة 5ر28 مليون دولار امريكي.

وتعتبر شركة (شل) من اكبر واقدم الشركات العالمية التي تعمل في سوريا ويبلغ انتاجها من النفط حوالي 160 الف برميل يوميا من مجموع انتاج سوريا البالغ 400 الف برميل يوميا.