قلل نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شيمون بيريز امس، من احتمال وجود فرص لإعادة إطلاق محادثات مع سوريا بناء على اتفاق ’’الارض مقابل السلام’’ الذي تتبناه الدول العربية• وبينما اكد عمير بيريتس وزير الحرب وجود اتصالات غير مباشرة مع سوريا، لم ترد دمشق علنا على انباء العروض الدبلوماسية الاسرائيلية لكن صحيفة ’’سيريا تايمز’’ قالت امس، ان اسرائيل ليست جادة في السعي من اجل السلام• وعند سؤاله إن كان الوقت قد حان للتحدث عن السلام مع سوريا قال بيريز للصحافيين: ’’المشكلة هي أن السوريين غير مستعدين وغير راغبين في التفاوض المباشر مع اسرائيل• يريدون اجراء ذلك من خلال الولايات المتحدة• والولايات المتحدة قالت: أيها السادة إذا اردتم التفاوض عليكم التوقف عن مساندة الارهاب وعليكم التوقف عن مساندة•الإطاحة برئيس وزراء لبنان• التوقف عن مساندة ’’حزب الله’’• وهذه هي النقطة التي علق فيها الأمر في الوقت الراهن’’• وقال وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس امس، إن إسرائيل لا تتجه إلى الحرب مع سوريا وتسعى لإحلال السلام معها• ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن بيرتس قوله: ’’يجب عدم إغلاق باب السلام مع سوريا باعتبار ذلك قضية استراتيجية يجب بحثها باستمرار’’•وأكد الوزير الإسرائيلي في الوقت نفسه، ضرورة أن تكون إسرائيل ’’على أهبة الاستعداد لمواجهة أي تدهور أمني’’• واكد بيريتس ان اتصالات غير مباشرة جرت مع سوريا عن طريق وسطاء لمعرفة نوايا دمشق الممكنة للتوصل الى سلام مع اسرائيل•

مصادر
الاتحاد (الإمارات العربية المتحدة)