حذر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي الولايات المتحدة امس من ’’مغبة’’ استمرار احتجازها لخمسة دبلوماسيين إيرانيين في العراق• وقال متكي إن إيران ستجعل الولايات المتحدة ’’تندم’’ على اعتقال الإيرانيين، الذين اعتقلتهم القوات الأميركية في اربيل في يناير الماضي• ونقلت الإذاعة الرسمية الإيرانية عن متكي قوله ’’سنجعل الأميركيين يندمون على عملهم القبيح غير القانوني ضد القنصلية الإيرانية في اربيل بالعراق واختطاف الدبلوماسيين الخمسة•’’ وقالت وكالة ’’الطلبة’’ الإيرانية للانباء إن متكي أوضح أن وزارة الخارجية ’’وضعت على جدول أعمالها سلسلة من الاعمال الواسعة ضد هذه التصرفات غير القانونية وغير المشروعة التي تتعارض مع جميع المواثيق الدولية•’’ ولم يذكر مزيدا من التفاصيل• وأوضح متكي أن إيران سترسل خطاباً إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال الأيام القليلة المقبلة تشكو فيه من ’’التمييز الواضح’’ الذي يمارسه مجلس الأمن بتعطيل وضع مسألة المعتقلين على جدول أعماله• وترك متكي الباب مفتوحاً أمام محادثات جديدة مع الولايات المتحدة بشأن كيفية إنهاء العنف في العراق• وقال ’’إذا قرر الأميركيون حل المشكلة التي هم أنفسهم جزء منها فسنضع على جدول الأعمال طلب الحكومة العراقية مواصلة هذه المفاوضات من منظور إيجابي•’’ وعقد مسؤولون إيرانيون وأميركيون اجتماعا على أعلى مستوى بين البلدين في نحو 30 عاما في بغداد في 28 مايو الماضي، وهو اللقاء الذي وصفه الجانبان بالإيجابي• ونقلت وكالة ’’فارس’’ الإيرانية للانباء عن مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي قوله إن الجولة التالية من المحادثات ستعقد ’’قريبا’’ لكنه لم يحدد موعداً• وقال الربيعي ’’جزء كبير من هذه المفاوضات سيدور حول موظفي القنصلية الإيرانية الخمسة، وأسر هؤلاء الخمسة ستسمع انباء طيبة في الأسابيع القليلة المقبلة•’’

مصادر
الاتحاد (الإمارات العربية المتحدة)