أفادت تقارير إخبارية أمس، بأن الولايات المتحدة تدعم إجراء فرنسا اتصالات مباشرة مع سوريا والقوى المؤيدة لسوريا في لبنان. وقالت صحيفة «لوكانار أونشانيه» الفرنسية الأسبوعية إن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أعربت لنظيرها الفرنسي برنار كوشنير عن تفهمها لإجراء هذه الاتصالات.

مشيرة إلى المحادثات التي تعتزم أميركا القيام بها مع إيران. وأضافت الصحيفة أن كوشنير يريد تجميع مختلف القوى اللبنانية بما فيها حزب الله في مؤتمر تستضيفه فرنسا نهاية يونيو الجاري. في الوقت نفسه تسعى الحكومة الفرنسية الجديدة بقيادة الرئيس نيكولا ساركوزي لإعادة الحوار الداخلي اللبناني إلى مساره.

مصادر
البيان (الإمارات العربية المتحدة)